شاهد: الفرقاء السودانيون يوقعون الاتفاق السياسي للمرحلة الانتقالية

التوقيع على الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير
التوقيع على الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير

تم التوقيع في العاصمة السودانية الخرطوم، الأربعاء، على الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري الحاكم وقوى إعلان الحرية والتغيير بحضور الوسيطين الأفريقي والإثيوبي.

التفاصيل:
  • وقع المجلس العسكري في السودان وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير بالأحرف الأولى على اتفاق سياسي اليوم الأربعاء في إطار اتفاق لتقاسم السلطة. 
  • جرى التوقيع في الخرطوم في حضور وسيطين أفريقيين بعد ليلة من محادثات ماراثونية للانتهاء من بعض تفاصيل الاتفاق الذي تم التوصل إليه في وقت سابق من هذا الشهر.
  • لا يزال الجانبان يعملان على إعلان دستوري من المتوقع أن يتم توقيعه يوم الجمعة المقبلة.
  • جاء ذلك بعد تأجيل دام 3 أيام وجلسة مفاوضات مستمرة بين الطرفين منذ مساء الثلاثاء، استمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.
  • مثل المجلس العسكري في التوقيع، نائب رئيس المجلس محمد حمدان دقلو، بينما مثل قوى الحرية والتغيير أحمد الربيع.
  • قال إبراهيم الأمين، أحد قيادات قوى الحرية في كلمة له سبقت التوقيع، إن التوقيع بالأحرف الأولى على الوثيقة السياسية التي تشمل هياكل الحكم في الفترة الانتقالية.
  • أشار في كلمته إلى أن التوقيع على الوثيقة الدستورية سيكون يوم الجمعة القادمة.
        مشاهد:
  • الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري الحاكم بالسودان وقوى الحرية والتغيير المعارضة يمثل المرحلة الأولى من “الاتفاق السياسي” بين الجانبين، وقبل التوقيع، تم الإعلان عن أن الوثيقة تمثل “الوثيقة الأولى للاتفاق السياسي”.
  • أوضح محمد الحسن ولد لبات، المبعوث الأفريقي إلى السودان، بأن اتفاق اليوم “يمثل خطوة حاسمة في مسار التوافق الشامل بين الجانبين ويفتح عهدا جديدا ويسهل الطريق للخطوة الثانية”. 
  • الوسيط اللبات، قال” لقد اتفق المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، على اتفاق كبير جدا يشكل خطوة حاسمة للاتفاق بين الطرفين ما يسهل خطوة ثانية تتمثل في الإعلان الدستوري.
  • الوسيط الأفريقي، أضاف الاتفاق بين العسكري السوداني وقوى التغيير “كبير” ويشكل خطوة في مسار الحوار الشامل بين الطرفين“.
  • الوسيط الإثيوبي قال” كان لنا الشرف كوسيطين ممثلين للاتحاد الأفريقي وإثيوبيا أن يكون لنا شرف التوقيع على وثيقة بين أبناء السودان من المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير.
  • قال نائب رئس المجلس العسكري محمد حمدان حميدتي إن التوقيع على الاتفاق السياسي يمثل لحظة تاريخية وعهدا جديدا من الشراكة.
  • سمع في القاعة التي تم فيها التوقيع على الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، هتافات تنادي بمدنية الدولة والاقتصاص لدماء الشهداء” مدنية.. والدم قصاد الدم وما بنقبل الدية”.

 

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة