جنود أمريكيون عن حروب الشرق الأوسط “لم تستحق عناء خوضها”

الرئيس الأمريكي جورج بوش مع مشاة البحرية الأمريكية في العراق ( أرشيفية)
الرئيس الأمريكي جورج بوش مع مشاة البحرية الأمريكية في العراق ( أرشيفية)

كشف استطلاع للرأي نشر مركز بيو للأبحاث (بيو ريسيرش سنتر) أن أغلبية من جنود أمريكيين سابقين يرون أن الحربين في أفغانستان والعراق ما كانتا تستحقان عناء خوضهما.

حروب لا تستحق عناء خوضها:
  • قال المركز الفكري الأمريكي في دراسته التي نشرت أمس الأربعاء إن “غالبية من الجنود الأمريكيين (58 %) والرأي العام (59 %) ترى أن الحرب في أفغانستان ما كانت تستحق عناء خوضها”.
  • تأتي هذه الدراسة بينما يجري الأمريكيون وحركة طالبان محادثات سلام لإنهاء هذا النزاع الذي أطلقته واشنطن بعد اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001.
  • الحرب على أفغانستان كانت عبارة عن عمليتين عسكريتين بهدف السيطرة على الدولة، الأولى كانت ضد تنظيم القاعدة والثانية هي الفترة التي غزت فيها الولايات المتحدة أفغانستان بعد هجمات 11 سبتمبر.
  • العملية الأولى، شنتها الولايات المتحدة، وسمتها عملية التحرير الدائمة، بمشاركة دول أخرى. والنطاق الجغرافي لهذه العملية هو الجزء الشرقي والجزء الجنوبي من أفغانستان والحدود الأفغانية مع باكستان.
  • العملية الثانية، بدأت في ديسمبر 2001. وشنتها قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان واختصارا (إيساف) وأنشئت هذه القوات بقرار من مجلس أمن الأمم المتحدة، ونطاقها الجغرافي العاصمة الأفغانية كابل والمناطق المحيطة بها.
الحرب على العراق:
  • حول الحرب في العراق التي بدأت في 2003 وأثارت اهتمام الرأي العام الأمريكي يعتقد 64 % من الجنود السابقين، أيضا أنها “لا تستحق عناء خوضها”.
  • يؤكد 55 % من هؤلاء الرأي نفسه بشأن التدخل الأمريكي في سوريا ضد تنظيم الدولة.
  • وأوضح مركز “بيو” أن “تفاوت وجهات النظر ليس مرتبطا بالرتبة العسكرية او الخبرة”.
  • أفاد تحليل نشرته جامعة براون في الآونة الأخيرة أن 6 آلاف و951 عسكريا أمريكيا قتلوا في عمليات عسكرية بين 2001 و2018.
  • يعاني الكثير من المقاتلين السابقين من الضغط النفسي الذي يلي الصدمات بعد عودتهم من النزاعات.
  • انتحر أكثر من ستة آلاف عسكري سابق في الجيش الأمريكي كل سنة بين 2008 و2016، حسب تقرير لوزارة المحاربين القدامى نشر في نهاية 2018.
  • بدأت عملية غزو العراق في 20 مارس 2003. من قبل قوات الائتلاف بقياده الولايات المتحدة الأمريكية وشكلت القوات العسكرية الأمريكية والبريطانية نسبة 98 % من هذا الائتلاف.
  • سببت هذه الحرب أكبر خسائر بشرية في المدنيين العراقيين في تاريخ العراق وتاريخ الجيش الأمريكي منذ عدة عقود.
  • انتهى الاحتلال الأمريكي للعراق رسميا في 15 ديسمبر 2011.. بإنزال العلم الأمريكي في بغداد وغادر آخر جندي أمريكي العراق في 18 ديسمبر 2011.
المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة