أمير قطر يواصل محادثاته في واشنطن والصحافة الأجنبية تبرز الزيارة

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لدى استقباله أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في واشنطن
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لدى استقباله أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في واشنطن

أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني محادثات في واشنطن، الخميس، مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

ماذا جرى خلال اللقاء؟
  • استعرضا خلاله العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين وأوجه تعزيز الشراكة بينهما في مختلف المجالات.
  • تناولت المحادثات التطورات الدولية والإقليمية، لاسيما في فلسطين وسوريا والسودان وليبيا واليمن، بالإضافة إلى الوضع في أفغانستان.
  • عبر الوزير بومبيو عن امتنانه لدور دولة قطر ومساهمتها في إحلال السلام برعايتها للحوار الأفغاني- الأفغاني.
  • قال بيان للخارجية الأمريكية إن بومبيو شكر أمير قطر على استمرار الشراكة الوثيقة والصداقة بين البلدين، وناقش معه التوترات المتزايدة في المنطقة وأهمية وجود مجلس تعاون خليجي موحد.
لقاء في مجلس الشيوخ
  • أجرى أمير دولة قطر لقاء مع رئيس وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، تم خلاله استعراض قضايا دولية وإقليمية.
  • عقب اللقاء قال السناتور الجمهوري ليندزي غراهام رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ وعضو لجنة العلاقات الخارجية في المجلس إن قطر حليف مهم للولايات المتحدة، ووصف أمير دولة قطر بأنه المستقبل للمنطقة.
  • غراهام قال بعد اللقاء: “قطر حليف مهم جدا، ولدينا ١٢ ألف من قواتنا هناك وهم يحسنون معاملتهم. نحن نستخدم القاعدة الجوية في معركتنا ضد الإرهاب. يجب أن ينتهي حصار قطر، فنحن بحاجة الى وحدة العالم العربي ذلك أن العدو المشترك هما إيران والإرهاب”.
  • غراهام: الأمير تميم هو مستقبل المنطقة ويحظى بالكثير من الاحترام من قبلي. كما أن القاعدة الجوية في قطر ضرورية جدا لأمن أمريكا القومي ونحن نثمن رعايتهم لجنودنا”.
لقاء مع مديرة وكالة الاستخبارات المركزية
  • التقى أمير دولة قطر مديرة وكالة الاستخبارات المركزية جينا هاسبل في العاصمة الأمريكية واشنطن واستعرض الجانبان علاقات التعاون في المجال الأمني وأوجه تطويرها.
  • أعربت هاسبل عن شكرها لدور دولة قطر في مجال مكافحة الإرهاب والتعاون المشترك في هذا الشأن.
  • تناول اللقاء أهم المستجدات إقليميا ودوليا، خصوصا على صعيد محادثات السلام في أفغانستان.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد أشاد بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لدى استقباله إياه في واشنطن، الإثنين الماضي، ووصفه بالشريك الرائع والصديق العظيم.

وأجرى أمير قطر منذ بدء زيارته مباحثات مع عدد من المسؤولين الأمريكيين.

تعليقات الصحافة الأجنبية على الزيارة
  • صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أوردت تصريحات وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني على هامش زيارة أمير قطر لواشنطن ولقائه مع الرئيس الأمريكي، ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية القطري قوله إن قطر لم تجدد عرضها التوسط بين إيران وأمريكا الذي قدمته في وقت سابق بعدما أوضح البيت الأبيض أنه بصدد فرض عقوبات أكثر صرامة على إيران لإجبارها على التفاوض.
  • نقلت الصحيفة عنه أن قطر لمست أن الولايات المتحدة ليست راغبة في الدخول في حرب، وإشارته إلى أن هذا الوضع سيؤدي إلى حالة من الجمود لأن إيران لن تذهب للتفاوض تحت هذه العقوبات.
  • قال الوزير القطري للصحيفة إن بلاده حاولت أن توضح للولايات المتحدة أنها لن تقبل حربا بين حليفتها وجارتها.
  • عن موقف قطر من خطة السلام الأمريكية قال وزير الخارجية القطري إن أمير قطر أبلغ ترمب تقييمه المخلص فيما يتعلق بالصفقة مضيفا أن قطر ترى أن حل الدولتين بسيادة كاملة هو الحل الوحيد المقبول، بحيث تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، والتأكيد على حق العودة للاجئين الفلسطينيين.
  • أضاف أن قطر ترى أن أية خطة للسلام لا تتضمن تلك المحددات لن يكتب لها الاستمرار، وأن الأمير حض ترمب على بذل جهود جديدة للتواصل مع السلطة الفلسطينية.
  • بخصوص الأزمة الخليجية قال وزير الخارجية القطري إن الرئيس الأمريكي الذي عرض التوسط بين أطرافها عام 2017 لم يقدم أي مبادرة جديدة لحل الأزمة.
  • كتب محرر شؤون الشرق الاوسط ريتشارد سبينسر في صحيفة التايمز البريطانية عن زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للولايات المتحدة، وقال إن الاستقبال الحار الذي لقيه أمير قطر في البيت الأبيض يأتي بمثابة دليل على تصدع في الحملة التي قادتها السعودية ضد قطر.
  • لفت سبينسر إلى أن الرئيس ترمب وصف أمير قطر بأنه صديق لواشنطن، مضيفا: أن القطريين يستثمرون كثيرا في بلدنا، ويوفرون الكثير من الوظائف ويشترون كمية ضخمة من المعدات العسكرية.
  • قالت التايمز إن مسؤولين أمريكيين أثنوا على مساهمة قطر في جهود مكافحة الإرهاب، على الرغم من أن السعودية والإمارات اتهمتا الدوحة بدعم الإرهاب لتبرير الحصار الذي فُرض عليها.
  • قالت الصحيفة إنه وبعد عامين من الحصار فإن قطر صمدت أمام الحصار وأن هناك أدلة على أن الدولة التي عانت أكثر من غيرها من الحصار هي الإمارات.
  • علقت مجلة دير شبيغل الألمانية على الترحيب الحار الذي حظي به أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال زيارته لواشنطن، وقالت إن الزيارة بمجملها تعتبر نجاحا دبلوماسيا للأمير.
  • قالت المجلة التي تحدثت بالتفصيل عن محطات الزيارة، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب جامل خلالها ضيفه الشيخ تميم بعد أن أدرك أهمية الدوحة في تسهيل حلّ الكثير من قضايا الشرق الأوسط.
  • لفتت المجلة إلى أن الرئيس الأمريكي الذي كان قد وجه صيف عام 2017 انتقادات لقطر تحت تأثير الحصار الذي فرضته السعودية وحلفاؤها، تحول 180 درجة دون أن تغير الدوحة شيئا من سياساتها.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة