السودان: العسكري “يأسف” لفض الاعتصام ويدعو للتفاوض مجددًا

نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان محمد حمدان دقلو المعروف بـ (حميدتي)

أعرب المجلس العسكري السوداني، الإثنين، عن أسفه لتطور الأوضاع عقب فض الاعتصام بمحيط قيادة الجيش، مجددا الدعوة للتفاوض للتوصل إلى التحول المنشود.

جاء ذلك في بيان للمجلس العسكري نشره على حسابه في “تويتر” عقب فض الاعتصام أمام قيادة الجيش بالخرطوم صباح اليوم وسقوط 13 قتيلا وإصابة العشرات.

العسكري “يأسف” لتطور الأوضاع ويدعو للتفاوض:
  • أشار المجلس إلى “انحياز القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والقوات النظامية الأخرى لإرادة التغيير”، مشيرة إلى أنها “ظلت تعمل جاهدة للوصول الى اتفاق حول الترتيبات للفترة الانتقالية وقد حققت تقدما ملموسا في هذا الإطار”.
  • أضاف: “مؤخراً تصاعدت وتيرة الأحداث وأفرزت واقعاً مغايراً عقد المشهد ومثل تصعيداً أمنياً يتنافى مع غايات الثورة السلمية”.
  • تابع: “أفضى ذلك الواقع الى ظهور مناطق خارجة عن القانون تمارس فيها كل الأفعال المخالفة للقانون مما دعا شركاء التغيير الى التوافق على استنكار ورفض ما يحدث في تلك المنطقة لحسم هذا المشهد”.
  • أشار إلى أنه “من منطلق مسؤولياتنا الوطنية قامت قوة مشتركة من القوات المسلحة والدعم السريع وجهاز الأمن والمخابرات وقوات الشرطة بإشراف وكلاء النيابة بتنفيذ عملية مشتركة لنظافة بعض المواقع المتاخمة لشارع النيل (كولمبيا) والقبض على المتفلتين ومعتادي الإجرام”.
  • أشار إلى أنه “أثناء تنفيذ الحملة احتمت مجموعات كبيرة منهم بميدان الاعتصام مما دفع القادة الميدانيين وحسب تقدير الموقف بملاحقتهم مما أدى إلى وقوع خسائر وإصابات”.
  • قال البيان: المجلس العسكري الانتقالي إذ يعبر عن أسفه تجاه تطور الأوضاع بهذه الصورة يؤكد حرصه التام على أمن الوطن وسلامة المواطنين، واتخاذ التدابير اللازمة للوصول إلى هذه الغاية.
  • جدد المجلس الدعوة إلى التفاوض في أقرب وقت بغية التوصل إلى التحول المنشود لبلادنا.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات