خطأ إملائي في “تغريدة ترمب” عن إيران تثير سيلا من الانتقادات

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لفيض من الانتقادات بسبب خطأ إملائي في “تغريدة” بشأن إيران، صباح أمس الجمعة، برر فيها إلغاء ضربة عسكرية ردا على إسقاط طائرة أمريكية.

الطعام جاهز.. بدلا عن جاهزون للرد:
  •  في سلسلة تغريدات، صباح امس الجمعة، شرح ترمب كيف قرر إلغاء ضربة عسكرية كان من المزمع توجيهها لإيران ردا على اسقاط طهران طائرة أمريكية مسيرة.
  • ترمب قال “كنا مستعدين للرد الليلة الماضية (بضرب) ثلاثة مواقع وعندما سألت عن عدد القتلى الذين سيسقطون. (فكان الرد) 150… هذا الرد جاء من أحد الجنرالات” وأوضح أنه رأى أن عدد القتلى المقدر للعملية سيكون ردا “غير متناسب”.
  • حدث الخطأ الإملائي في العبارة الخاصة بالاستعداد للضرب.. فبدلا من أن يقول (لوكد آند لودد) بمعنى “جاهزون للرد” قال في التغريدة (كوكد آند لودد) بمعنى أن “الطعام جاهز” ما دفع البعض للسخرية بالقول إن تغريدة ترمب لم تكن ناضجة بما يكفي.

كاتبة صحفية شهيرة تتهم ترمب باغتصابها:
  • بعيدا عن الأخطاء الإملائية، اتهمت كاتبة صحفية أمريكية شهيرة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالاعتداء الجنسي عليها في غرفة تغيير ملابس بمتجر في نيويورك قبل نحو عقدين من الزمن.
  • أعلنت الصحفية إليزابيث جان كارول (75 عاما) كاتبة العمود في مجلة (إيل) في مقابلة نشرت الجمعة أنّ دونالد ترمب اغتصبها قبل ربع قرن داخل حجرة لتبديل الملابس في أحد متاجر الثياب الفخمة في نيويورك، في اتهام سارع الرئيس الأمريكي إلى نفيه.
  • قالت “أي جين كارول” إن الحادث وقع في عام 1995. عندما التقت مصادفة بترمب، الذي كان في ذلك الوقت من أقطاب تجارة العقارات في متجر “بيرجدورف غودمان”.   
  • الكاتبة ذكرت في مقال بمجلة (نيويورك) إن ترمب تعرف عليها من عملها ككاتبة عمود خاصة بالنصائح وطلب منها النصيحة بشأن نوع الملابس الداخلية التي يريد أن يشتريها لامرأة غير محددة، وأصبح عنيفا عندما ذهبا إلى غرفة تغيير الملابس، حيث وصفت بالتفصيل الاعتداء المزعوم والاغتصاب. 
  • كارول، قالت إن الخوف من الخزي العلني منعها من التقدم والإبلاغ عن الاعتداء من قبل، وجاءت مقالتها في مجلة “نيويورك” كمقتطفات من كتاب كارول الجديد، وهي حادثة من بين ست حوادث، قالت إنها تعرضت لاعتداءات من رجال. 
الصحفية الأمريكية- إليزابيث جان كارول/ مواقع التواصل الاجتماعي
الترويج للكتاب الجديد:
  • ترمب من جانبه رفض هذه المزاعم، وقال في بيان إنه لم يلتق مطلقا بكارول في حياته وإنه “يجب أن يتم بيع كتابها في قسم الخيال”. 
  • واتهم ترمب في بيانه الصحفية بأنّها اختلقت هذه الرواية للترويج لكتابها الجديد، وقال “إنّها تحاول بيع كتاب جديد، وهذا ينبغي أن يجعلك تفهم دوافعها”.
  • غير أنّ مجلة نيويورك نشرت صورة يظهر فيها ترمب وهو يمازح إي. جان كارول وزوجها.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة