ترمب يغرد: لهذه الأسباب أوقفت الضربة العسكرية على إيران

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

قال الرئيس الأمريكي دونالد تامب اليوم الجمعة إنه أوقف ضربة عسكرية على إيران لأن الرد لم يكن ليأتي متناسبا مع إسقاط طهران لطائرة مراقبة أمريكية مسيرة غير مأهولة.

أبرز ما ورد في سلسلة تغريدات لترمب على موقع تويتر:
  • كنا جاهزين للرد على إيران لكنني قررت وقف الضربة قبل 10 دقائق من تنفيذها.
  • لم يكن الهجوم متناسبا مع إسقاط طائرة مسيرة غير مأهولة.
  • لست في عجلة من أمري، وجيشنا يعيد بناء نفسه ومستعد للانطلاق وهو الأفضل عالميا بفارق كبير.
  • فرضت المزيد من العقوبات على طهران في وقت متأخر أمس.
  • المستشارين أبلغوني أن الضربات على إيران كانت ستؤدي إلى مقتل 150 شخصا.
  • لا يمكن لإيران أن تمتلك أسلحة نووية ضد الولايات المتحدة والعالم.
  • إيران أسقطت طائرة مسيرة غير مأهولة يوم الاثنين كانت تحلق فوق المياه الدولية.
طائرة أمريكية مسيرة من طراز غلوبال هوك
 خلفيات
  • الخميس، قالت القوات الجوية التابعة للحرس الثوري”، في بيان، إنها أسقطت طائرة مسيرة من طراز “غلوبال هوك”، تابعة للقوات الجوية الأمريكية، تحلق فوق ساحل مدينة كوه مبارك، بولاية هرمزغان، المطلة على خليج عمان.
  • الجيش الأمريكي نفى ما أعلنته طهران، وقال إن الطائرة التي تم إسقاطها بصاروخ إيراني “كانت تحلق في الأجواء الدولية فوق مضيق هرمز، وأنه لا وجود لأي طائرات مسيرة أمريكية تعمل في المجال الجوي الإيراني”.
  • قالت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، إن إسقاط إيران طائرة مسيرة تابعة لها فوق مضيق هرمز، “عمل استفزازي غير مبرر على أحد أجهزة المراقبة الأمريكية في المجال الجوي الدولي”، حسب قناة “فوكس نيوز” الأمريكية.
  • صحيفة نيويورك تايمز ذكرت، الجمعة، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وافق على توجيه ضربات عسكرية لإيران، الجمعة، ردا على إسقاط طائرة استطلاع مسيرة أمريكية لكنه تراجع عن التنفيذ.
  • تشهد المنطقة توترًا متصاعدًا من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة وإيران من جهة أخرى جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لها باستهداف منشآت نفطية عبر جماعة الحوثي اليمنية.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة