شاهد: طفل يبكي بحرقة وهو يقود التكبيرات ضد اقتحام الأقصى

طفل فلسطيني يبكي بحرقة يقود تكبيرات المصلين أمام اقتحامات المسجد الأقصى
طفل فلسطيني يبكي بحرقة يقود تكبيرات المصلين أمام اقتحامات المسجد الأقصى

أطلق نشطاء هاشتاغ #الأقصى_يستباح بعد اقتحام مجموعات من المستوطنين باحات المسجد الأقصى تحت حماية جنود الاحتلال.

واعتدت قوات الاحتلال على فلسطينيين، الأحد، بعد اعتكاف عدد كبير منهم في المسجد الأقصى.

وتصدى المصلون في المسجد الأقصى لاعتداءات قوات الاحتلال واقتحام المستوطنين لباحاته بالتكبيرات.

وتداول ناشطون فيديو مصور لطفل فلسطيني كان يبكي بحرقة وهو يقود تكبيرات المصليين أمام اقتحامات المسجد الأقصى.

وبعد إغلاق قوات الاحتلال للمصلى القبلي بالسلاسل الحديدية فتحه شباب فلسطينيون من الدفاع المدني الخاص بالمسجد الأقصى بالقوة. وتداول رواد منصات التواصل مقاطع تظهر الخراب الذي تعرض له المصلى القبلي من الداخل بعد اعتداءات قوات الاحتلال.

وقد ندد نشطاء بالاقتحام واعتبروه انتهاكا لحرمة المكان والزمان. كما دعا ناشطون مقدسيون بالأمس على منصات التواصل إلى مواصلة الاعتكاف بالمسجد الأقصى المبارك وباحاته لصد اقتحامات دعت إليها منظمة “جبل الهيكل” الإسرائيلية.

ما الذي حدث؟
  • تعرّض عدد من المصلين المعتكفين داخل المسجد الأقصى للضرب والقمع خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال لدى تصدي المعتكفين لمئات المستوطنين.
  • ذكر شهود عيان أن قوات الأمن الاسرائيلية دهمت المصلى القبلي، وأغلقت أبوابه بالسلاسل.
  • قالت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، في بيان، أن عدداً من المصلين قاموا بإلقاء الحجارة والكراسي صوب المستوطنين خلال ما قالت إنها زيارتهم اليومية داخل باحات المسجد، ما دفع الشرطة إلى التدخل، وفض أعمال مخلة بالنظام، على حد وصفها.
المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة