شظايا ألغام ومغناطيس.. أدلة البحرية الأمريكية على ضلوع إيران في هجوم الخليج

آثار الضرر على ناقلة اليابانية كوكوكا كوريجوس
آثار الضرر على ناقلة اليابانية كوكوكا كوريجوس

عرضت البحرية الأمريكية، الأربعاء، شظايا لغم لاصق ومغناطيس قالت إنها انتزعته من إحدى الناقلتين اللتين تعرضتا لهجوم في خليج عمان الأسبوع الماضي.

شظايا ألغام ومغناطيس تشير لضلوع إيران في هجوم الخليج
  • البحرية الأمريكية قالت إن الألغام المستخدمة تحمل تشابها صارخا مع ألغام إيرانية.
  • الكوماندر شون كيدو، وهو قائد مجموعة غوص وإنقاذ متخصصة في تفكيك الذخائر المتفجرة تابعة للقيادة المركزية في القوات البحرية الأمريكية: اللغم اللاصق الذي استخدم في الهجوم يمكن تمييزه ويحمل أيضا تشابها صارخا مع ألغام إيرانية عرضت على الملأ بالفعل في عروض عسكرية إيرانية.
  • كيدو: التقييم هو أن الهجوم على الناقلة كوكوكا كوريجوس والضرر الذي ألحق بها كان نتيجة ألغام بحرية زرعت على الغلاف الخارجي للسفينة.    
  • كيدو: اللغم الذي انفجر كان فوق المياه، ولا يبدو أن النيّة كانت إغراق السفينة.
  • كيدو: لغم آخر ثبّت على هيكل الناقلة الخارجي وأزالته قوة إيرانية كانت على زورق سريع قبل انفجاره.
  • كان الضابط يتحدث للصحفيين في منشأة تابعة للقيادة المركزية لقوات البحرية الأمريكية قرب ميناء الفجيرة بالإمارات.
  • كيدو: جمعنا معلومات بيومترية حتى هذه اللحظة يمكن استخدامها لبناء قضية جنائية، بما في ذلك بصمات اليدين والأصابع وذلك من أجل محاسبة الأفراد المسؤولين عن الهجوم.
  • كيدو: فريق التحقيق الذي تشارك فيه دول حليفة لواشنطن في المنطقة تمكّن من معاينة مكان زرع اللغم على جسم السفينة ورصد مغناطيساً لا يزال في المكان بالإضافة إلى الأثر الذي تركه اللغم البحري في الموقع.    
  • كيدو: الثقوب الناجمة عن مسامير تشير إلى كيفية تثبيت اللغم.
  • كيدو: الفريق تمكّن أيضا من رفع شظايا نجمت عن انفجار اللغم المكون من ألمنيوم ومن مواد مركبة.    
  • كيدو: هذا النوع من الهجمات تهديد لحرية الملاحة الدولية في المياه الدولية بالإضافة إلى حرية التجارة.
  • كيدو: نعمل مع شركائنا الإقليميين لضمان حرية الملاحة بالإضافة إلى حرية التجارة، ونحث كافة القوى على الالتزام بالمعايير والقوانين الدولية.
  • كيدو: الضرر عند الثقب الناتج عن الانفجار يتفق مع هجوم بلغم لاصق، لا يتفق مع جسم طائر خارجي اصطدم بالسفينة.
  • كيدو: ثقوب واضحة أحدثتها براغ في هيكل الناقلة تشير إلى كيفية تثبيت اللغم في السفينة.
  • كيدو: موقع اللغم على جسم السفينة أعلى من خط المياه بما يؤكد أن النية لم تكن إغراق الناقلة.
إيران تنفي بشكل قاطع
  • نفى وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي بشكل قاطع الأربعاء الاتهامات الأمريكية بمسؤولية طهران عن الهجمات.
  • حاتمي: التهم المساقة ضد القوات المسلحة الإيرانية والفيلم الذي نُشر فيما يتعلق بما حدث للناقلتين كاذبة تماما وننفيها بقوة.
  • حاتمي: القوات المسلحة ومؤسسة الموانئ الإيرانية كانتا من أوائل القوات التي هبت لإغاثة الناقلتين بعد وقوع الحادث وأنقذت 23 بحاراً من الناقلة الأولى، ونشر التلفزيون الإيراني صوراً لهم مؤكداً أنهم كانوا على متن الناقلة النروجية “فرانت ألتير”.
  • حاتمي: عندما وصلت قواتنا للإغاثة إلى الناقلة الثانية، أعلن الطاقم أن سفينة أخرى قد أنقذتهم، ما يعني أن الأمريكيين وصلوا في وقت مبكر إلى المنطقة التي يزعمون أن الفيلم تم تسجيله فيها.
  • رفضت وزارة الخارجية الإيرانية منذ الجمعة الاتهامات الأمريكية معتبرة أنه “لا أساس لها”، بعد نشر الفيديو.
  • نددت طهران بالرياض ولندن اللتين انضمتا إلى واشنطن في اتهاماتها لإيران.
  • جرت تلك الحادثة خلال زيارة رئيس وزراء اليابان شينزو آبي لإيران، وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء خلال اجتماع لمجلس الوزراء، إن “علاقاتنا الوثيقة مع آسيا واليابان والصين دفعت البعض إلى مهاجمة الناقلتين في اليوم نفسه الذي حل فيه رئيس الوزراء الياباني ضيفاً علينا في طهران”.
خلفيات
  • تعرضّت ناقلة النفط اليابانية وأخرى نرويجية الخميس الماضي لهجومين فيما كانتا تبحران قرب مضيق هرمز، الممر الاستراتيجي الذي يعبر منه يوميا نحو ثلث إمدادات النفط العالمية المنقولة بحراً.
  • اتهمت واشنطن والرياض علنا إيران بالمسؤولية عن الهجوم وعن تخريب أربع سفن منها ناقلتان سعوديتان في الشهر الماضي قبالة ميناء الفجيرة، المركز الرئيسي لتزويد السفن بالوقود.
  • تقول عدة دول أوربية إن هناك حاجة لمزيد من الأدلة.
  • تمارس الولايات المتحدة “أقصى ضغط” عبر حملة عقوبات على إيران للحد من أنشطتها النووية والإقليمية.
  • تحاول واشنطن التأسيس لتوافق عالمي على أن إيران مسؤولة عن الهجوم وكذلك الهجوم على أربع ناقلات للنفط قبالة سواحل الإمارات يوم 12 مايو أيار.
  • تنفي طهران أي صلة لها بالهجومين اللذين وقعا بالقرب من مضيق هرمز لكن الحادثين أثارا مخاوف من مواجهة أوسع نطاقا في منطقة الخليج.
  • نشر الجيش الأمريكي في وقت سابق صورا قال إنها تظهر الحرس الثوري الإيراني يزيل لغما لاصقا لم ينفجر من الناقلة اليابانية كوكوكا كاريدجس التي تعرضت للهجوم مع الناقلة النرويجية فرنت ألتير يوم 13 يونيو حزيران.
  • قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الثلاثاء إن واشنطن ستواصل حملة الضغط على طهران وستواصل ردع العدوان في المنطقة لكنها لا تريد أن تتصاعد المواجهة مع طهران.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة