بيلوسي: سنسعى لعزل ترمب “إذا ثبت ارتكابه خطأ”

رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي والرئيس الأمريكي دونالد ترمب.
رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي والرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، الأربعاء، إن مجلسها سيتخذ إجراءات لعزل الرئيس دونالد ترمب، إذا أثبت التحقيق الذي يجريه الديمقراطيون “تورطه في تقصير كبير”.

ويجري المجلس تحقيقا حول ما إن كان ترمب قد سعى لعرقلة العدالة في سياق تحقيق المحقق الخاص، روبرت مولر، حول علاقة حملته الانتخابية مع روسيا، خلال رئاسيات 2016 التي أوصلته إلى البيت الأبيض.

قد تتم مساءلة ترمب إذا ثبت ارتكابه خطأ:
  • نقلت وكالة “أسوشييتد برس” عن بيلوسي قولها إنّ “الأمر لا علاقة له بالاختلافات السياسية أو الانتماءات الحزبية، بل يتعلق بحب الوطن”.
  • تابعت بيلوسي، في تصريحات إعلامية، أن التحقيق الذي يجريه مجلس النواب “يكشف كل يوم عن جديد”، مضيفة أن مجلسها “على استعداد لفتح جلسات استماع بشأن عزل الرئيس في حالة إثبات تورطه بتقصير كبير”.
  • قالت بيلوسي للصحفيين خلال حفل إفطار استضافته صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) “إذا ثبت ارتكاب الخطأ يتعين إجراء المساءلة”.
  • أدلت بيلوسي بتصريحاتها ردا على سؤال بشأن ما إذا كان هناك خيار بديل بالتصويت على توجيه اللوم للرئيس وهي فكرة قالت بيلوسي إنها غير مطروحة.

ومطلع يونيو/ حزيران الجاري، أظهر استطلاع رأي أجرته شبكة “سي أن إن” الأمريكية، زيادة كبيرة في تأييد الديمقراطيين لعزل ترمب، مقابل معارضة غالبية الأمريكيين لهذا الاحتمال.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإن عزل الرئيس يحتاج إلى أغلبية الأصوات في مجلسي النواب والشيوخ.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة