اتهام 3 روس وأوكراني بإسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا

فريق التحقيق الدولي وجه التهم إلى 3 روس وأوكراني
فريق التحقيق الدولي وجه التهم إلى 3 روس وأوكراني

قال فريق تحقيق دولي إن ثلاثة روس وأوكرانيا سيواجهون تهم القتل في إسقاط طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية فوق شرق أوكرانيا في عام 2014 مما أدى لمقتل 298 شخصا.

محاكمة ثلاثة روس وأوكراني لضلوعهم في إسقاط الطائرة الماليزية في أوكرانيا
  • كبير المدعين الهولنديين فريد فيستربيكه قال إن “يُعتقد أن المشتبه بهم لعبوا دورا مهما في مقتل 298 من المدنيين الأبرياء” في حادث سقوط الطائرة الماليزية المعروفة بالرحلة “إم إتش 17”.
  • فيستربيكه: رغم أنهم لم يضغطوا زر الإطلاق بأنفسهم إلا أننا نشتبه بأنهم تعاونوا بشكل وثيق لنقل (قاذفة الصواريخ) إلى حيث كانت، بهدف إسقاط الطائرة.
  • ويقول الادعاء إن مصدر المنظومة الصاروخية التي أسقطت الطائرة هو الوحدة العسكرية الروسية 53 المضادة للطائرات المتمركزة في مدينة كورسك بغرب روسيا.
  • الفريق الدولي المكلف بتحديد من يتحملون المسؤولية الجنائية في تدمير الطائرة، والذي تقوده هولندا لأن أغلب الضحايا من مواطنيها، عرف المتهمين الأربعة بأنهم: الروس سيرغي دابينسكي وأوليغ بولاتوف وإيغور جيركين والأوكراني ليونيد كارتشينكو.
  • جيركين كان ضابطا سابقا في جهاز الأمن الاتحادي الروسي وتولى منصب وزير الدفاع في جمهورية دونيتسك الشعبية في صيف عام 2014.
  • دابينسكي كان رئيس جهاز المخابرات العسكرية بجمهورية دونيتسك الشعبية، بينما رأس بولاتوف قسما آخر في الجهاز وكان كارتشينكو قائد كتيبة استطلاع في ذلك القسم.
  • الفريق قال إنه تم إصدار أوامر اعتقال دولية ضد المشتبه بهم، ومن المقرر بدء محاكمة المشتبه بهم في هولندا في مارس/ آذار المقبل.
  • لكن المشتبه بهم قد يحاكمون غيابيا نظرا لأن هولندا قالت إن روسيا لا تتعاون مع التحقيق ومن غير المتوقع أن تسلم أي متهم.
  • وزير العدل الهولندي فيرديناند خرابرهاوس قال في رسالة للبرلمان إن هولندا اتخذت “خطوات دبلوماسية” لم يحددها ضد موسكو لعدم تلبيتها طلبات قانونية على نحو كامل أو لتقديم معلومات غير صحيحة.
  • أسقطت طائرة الرحلة “إم إتش17” في 17 يوليو/ تموز عام 2014، فوق أراض يسيطر عليها انفصاليون موالون لروسيا في شرق أوكرانيا أثناء سفرها من أمستردام إلى كوالالمبور. وقُتل جميع من كانوا على متنها.
  • فريق تحقيق مشترك، شكلته أستراليا وبلجيكا وماليزيا وهولندا وأوكرانيا عام 2014، خلص إلى أن الطائرة أسقطت بصاروخ روسي.

رفض روسي
  • روسيا نددت “بالاتهامات المجانية” التي تهدف الى تشويه سمعتها.
  • المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال إن روسيا “لم تستطع المشاركة في التحقيق على الرغم من أنها عبرت عن اهتمامها منذ البداية وتحاول الانضمام له”.
  • وزارة الخارجية عبرت عن الأسف تجاه نتائج التحقيق، قائلة إنه لا أساس للاتهامات التي وجهها التحقيق لأشخاص روس.
  • الوزارة قالت في بيان على موقعها الإلكتروني “مرة أخرى يتم توجيه اتهامات لا أساس لها بالمرة إلى الجانب الروسي بهدف تشويه سمعة روسيا الاتحادية أمام المجتمع الدولي”.
  • البيان: مجددا، يتم سوق اتهامات مجانية تماما ضد الجانب الروسي بهدف تشويه سمعة الاتحاد الروسي أمام المجتمع الدولي.
  • البيان: لم يتم تقديم أي دليل ملموس لدعم هذه المزاعم غير المشروعة.
  • البيان: فريق التحقيق استند الى مصادر معلومات غير موثوق بها وتجاهل المعطيات التي قدمها الجانب الروسي الى التحقيق.
  • البيان: روسيا ستواصل رغم ذلك تقديم مساعدتها للتحقيق لتحديد حقيقة تحطم الطائرة الماليزية (الرحلة إم إتش 17) ولمعاقبة المسؤولين الفعليين عما حصل.
مواقف
  • الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي رحب بنتائج التحقيق وتوجيه الاتهامات بالقتل، مضيفا أنه يتطلع إلى محاكمتة المتهمين.
  • السلطات الأوكرانية قالت إنها ستحاول اعتقال ليونيد كارتشينكو الذي تعتقد أنه على أراضيها.
  • وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت قال إن “على روسيا الاتحادية أن تتعاون الآن بشكل كامل مع المحكمة وتقدم أي مساعدة تطلبها”. وهناك عشرة بريطانيين من بين ضحايا الحادث.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة