تقرير: محادثات لبنانية إسرائيلية بوساطة أمريكية الشهر المقبل

قارب إسرائيلي بالقرب من الحدود مع لبنان
قارب إسرائيلي بالقرب من الحدود مع لبنان

نقل موقع أكسيوس عن مسؤول إسرائيلي رفيع أن الجولة الأولى من المحادثات بين لبنان وإسرائيل، والتي ستجري بوساطة أمريكية، حول النزاع الحدودي البحري بين البلدين ستبدأ الشهر المقبل.

التفاصيل:
  • في وقت سابق من هذا الأسبوع، أجرى المبعوث الأمريكي ديفيد ساترفيلد محادثات مع مسؤولين في بيروت والقدس المحتلة في محاولة لتقريب وجهات النظر وتحديد موعد انطلاق الجولة الأولى من المفاوضات.
  • قال مسؤولون إسرائيليون إن ساترفيلد أحرز تقدما ملموسا في محادثاته وتمكن من إيجاد حلول للعديد من المسائل الفنية التي عرقلت إطلاق المفاوضات حتى الآن.
  • مسؤول إسرائيلي قال إن اللبنانيين يريدون بدء المحادثات من دون تحديد جدول زمني للتوصل إلى اتفاق، بينما تسعى إسرائيل إلى تحديد موعد نهائي مدته ستة أشهر.
  • كحل وسط لن يكون للمحادثات موعد نهائي محدد، لكن البيان الذي ستصدره الولايات المتحدة للإعلان عن المحادثات سيقول إنها تطمح إلى التوصل لاتفاق في غضون ستة أشهر، بحسب المسؤول الإسرائيلي.
  • من المتوقع أن يعود ساترفيلد إلى بيروت غدا الاثنين أو يوم الثلاثاء للحصول على الضوء الأخضر النهائي من الحكومة اللبنانية.
  • بعد ذلك سيتوجه ساترفيلد إلى القدس المحتلة لإجراء محادثات مع الإسرائيليين.
  • المسؤول الإسرائيلي قال إنه يعتقد أن الفجوات الأخيرة في وجهات النظر ستُغلق هذا الأسبوع وأن الجولة الأولى من المحادثات الإسرائيلية اللبنانية بوساطة أمريكية ستُعقد في يوليو/تموز.

 

المبعوث الأمريكي ديفيد ساترفيلد
خلفية:
  • ستمثل هذه المحادثات الإسرائيلية اللبنانية تطوراً دبلوماسيا دراماتيكيا في الصراع طويل الأمد الذي أدى إلى توقف التنقيب عن الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط.
  • حل الأزمة يمكن أن يفتح احتياطيات الغاز الطبيعي المحتملة لكلا البلدين.
المصدر : موقع أكسيوس الأمريكي

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة