الزميل محمود حسين يتم 900 يوم في السجون المصرية

الزميل الصحفي بقناة الجزيرة محمود حسين
الزميل الصحفي بقناة الجزيرة محمود حسين

أتم الزميل محمود حسين اليوم، 900 يوم معتقلاً في السجون المصرية من دون محاكمة، رغم صدور قرار قضائي بإخلاء سبيله، وتجاوزه المدة القانونية للحبس الاحتياطي وفقا للقانون المصري.

التفاصيل:
  • دعا المعهد الدولي للصحافة الحكومةَ المصرية إلى إطلاق سراح محمود حسين خلال القمة السنوية للمعهد المنظمة في جنيف، الأربعاء 6 يونيو 2019.
  • كانت شبكة الجزيرة الإعلامية قد استنكرت بشدة قرار السلطات المصرية إعادة الزميل محمود إلى سجن طُرَة رغم صدور قرار قضائي بإخلاء سبيله، وإنهاء فترة اعتقاله من دون محاكمة.
إخلاء سبيل:
  • قررت محكمة مصرية في 23 مايو الماضي إخلاء سبيل محمود حسين، رافضة استئنافا تقدمت به النيابة العامة على قرار الإفراج عنه.
  • دعت الجزيرة إلى وضع حد للاحتجاز التعسفي لمحمود حسين مطالبة بالإفراج عنه فورا، كما أدانت بأقوى عبارات الشجب والاستنكار محاولة السلطات الأمنية تلفيق اتهامات جديدة لصحفيها المحتجز.
  • حثت الجزيرة -كل المنظمات الحقوقية والهيئات المدافعة عن الحريات وكل أحرار العالم- على التنديد بمماطلة السطات في الإفراج عن محمود حسين، والمطالبة بإطلاقه فورا.
اعتقال محمود حسين:
  • اعتقل محمود في ديسمبر 2016 خلال زيارة اعتيادية لعائلته بمصر، ولم يكن حينها مكلفا بمهمة عمل أو تغطية صحفية. 
  • منذ إيقافه جدّدت النيابة حبسه احتياطيا مرات متتالية دون محاكمة. وتجاوز في ديسمبر 2018 المدة القصوى التي حددها القانون للحبس الاحتياطي.
تضامن حقوقي:
  • منظمة “هيومن رايتس ووتش” قالت إن مكوث حسين في الحبس الاحتياطي يثبت وقوف مصر ضد حرية التعبير.
  • تضامنت مع قضية محمود حسين أكثر من 18 منظمة دولية معنية بحماية الصحفيين وحرية الرأي والتعبير وحقوق الإنسان، وأكدت أن الاتهامات الموجهة إليه كيدية وملفقة.
  • منظمة “مراسلون بلا حدود” دعت مرارَا إلى الإفراج فورا عن صحفي الجزيرة محمود حسين وسحب كل التهم الموجهة إليه.
  • تحتل مصر حاليًا المرتبة 161 بين 180 بلدًا في مؤشر حرية الصحافة العالمي.
الصحافة ليست جريمة:
  • تولى محمود حسين مهام مختلفة خلال عمله بمكتب الشبكة في القاهرة، ثم انتقل لاحقًا للعمل بمقر القناة في الدوحة.
  • حسين أنجز تغطيات ميدانية وتقارير تلفزيونية عن الأحداث التي شهدتها مصر بين عامي 2011 و2013 اتسمت بالمهنية والتوازن، نقل فيها وجهات النظر والآراء المختلفة.
  • العاملون في مقر شبكة الجزيرة الإعلامية بالدوحة وفي مكاتبها بأنحاء العالم يجددون رفضهم واستنكارهم الشديدين لاستمرار اعتقال زميلهم محمود حسين ويطالبون بالإفراج الفوري عنه، فالصحافة ليست جريمة.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة