عبد الحليم الأشقر يعود لمنزله بأمريكا بعد فشل ترحيله لإسرائيل

العالم الفلسطيني عبد الحليم الأشقر
العالم الفلسطيني عبد الحليم الأشقر

عاد العالم الفلسطيني عبد الحليم الأشقر إلى منزله بولاية فيرجينيا الأمريكية عقب حملة حالت دون تسليمه إلى إسرائيل في وقت سابق هذا الشهر.

التفاصيل
  • باتريك توريل، ممثل الادعاء بشأن الهجرة: عبد الحليم الأشقر عاد إلى منزله بمنطقة ألكسندريا الجمعة عقب إطلاق سراحه من مركز احتجاز في باولينغ غرين بولاية فيرجينيا.
  • أجبر أمر قضائي الأسبوع الماضي سلطات الهجرة على إعادة الأشقر من إسرائيل قبل أن تطأ قدميه أرض مطار بن غوروين في تل أبيب عقب وصوله على متن طائرة خاصة مرحلا من الولايات المتحدة.
  • كانت هناك مخاوف مرتبطة بتعرض الأشقر للتعذيب في إسرائيل.
  • توريل: أحاول التواصل مع ممثلي الادعاء الحكوميين بشأن السماح للأشقر بالانتقال إلى بلد يشعر فيها بالأمان.
خلفيات
  • أمضى الأشقر 11 عاما في سجن أمريكي لرفضه الإدلاء بشهادة ضد فلسطينيين بالولايات المتحدة.
  • الأشقر عمل بروفيسورا في العديد من الجامعات الأمريكية، كان آخرها جامعة هاورد في واشنطن، قبل اعتقاله عام 2003، وإخضاعه للإقامة الجبرية في منزله، بتهمة الدعم والانتماء لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ومن ثم إحالته للاعتقال في السجون الأمريكية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2007.
  • السلطات الأمريكية اعتقلت الأشقر ثلاث مرات لرفضه الشهادة ضد بعض الناشطين الفلسطينيين والمسلمين، وبقي تحت الإقامة الجبرية في منزله بانتظار المحاكمة لرفضه الإدلاء بالشهادة.
  • في عام 2007 حكمت السلطات الأمريكية عليه بالسجن 11 عاما بتهمة تمويل حركة “حماس”.
  • في إحدى مقابلاته الصحفية، تحدث الأشقر من مقر إقامته الجبرية قبل عام 2007، قائلًا: أنا رهن الإقامة الجبرية في منزلي ولا يسمح لي بالخروج إلا ‏لصلاة الجمعة، وأنا أجلس معكم هنا يوجد في قدمي جهاز لمراقبتي، كما تحدد أجهزة الأمن ‏أماكني عن طريق جهاز ‏”جي بي إس”، أحمله معي.
  • رغم اعتقاله ومكوثه فترة الإقامة الجبرية، رشح الأشقر نفسه للرئاسة الفلسطينية (عام 2005) وكان يهدف في برنامجه الانتخابي، إلى تعميق وترسيخ الوحدة الوطنية الفلسطينية، من خلال تطوير ميثاق شرف ينظم العلاقة بين الفصائل الوطنية والإسلامية.

حماس: واشنطن سلمت عالما فلسطينيا لإسرائيل بعد اعتقاله 11 عاما

سلّمته أمريكا لـ”إسرائيل”.. من هو عبدالحليم الأشقر؟ وما قصته؟

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة