حميدتي: لدينا تفويض شعبي ولولاي لضاع السودان

نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي
نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي

اعتبر نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، السبت، أن المجلس يمتلك “تفويضا شعبيا” بتشكيل حكومة تكنوقراط.

العسكري السوداني: لدينا “تفويض شعبي”:
  • خلال تجمع شعبي شمالي العاصمة الخرطوم، قال حميدتي: نريد تشكيل حكومة كفاءات وتكنوقراط، وهذا الحشد الجماهيري بمثابة تفويض شعبي.
  • أضاف حميدتي لا نريد الاستمرار في السلطة، وفاهمين اللعبة السياسية جيدا من خلال دعوتهم إلى فترة انتقالية أربع سنوات لحكم السودان من دون انتخابات.
  • تابع: صورتنا مشوهة هذه الأيام، لكن هذه الحشود البشرية في منطقة قري شمالي الخرطوم تؤكد أننا نسير في الطريق الصحيح.
  • أردف: نسعى إلى التفاوض لتنفيذ رغبات الشعب سنتواصل مع كل من ساهموا في الثورة الشعبية، وليس من حق أية جهة حكم السودان، إلا بموجب تفويض.
  • قال حميدتي إن هناك سفراء مقيمين في الخرطوم يتآمرون على الدولة بعد أن دمروها سابقًا. وتعهد بتشكيل حكومة كفاءات لإدارة شؤون الدولة على أن تمثلَ السلطة ُ المدنية فيها.
  • قال حميدتي: هذه الأيام “نحل” في أزمة بالسودان لن نخوض في تفاصيلها إلى حين اكتمال التحقيقات.
  • اتهم حميدتي سفراء دول في الخرطوم (لم يسمها) بالتآمر ضد السودان.
  • زاد بقوله: سنكشف خلال الأيام القادمة عن معلومات أمنية واستخبارية لاجتماعات داخل الخرطوم تكشف حجم المخططات.
  • اعتبر أن قوات “الدعم السريع” (تابعة للجيش) لا تنتمي إلى حزب سياسي، وتعرضت لظلم وتشويه، وساهمت في التغيير الحقيقي بالسودان.
قوات الأمن السودانية قامت بفض اعتصام القيادة العامة في العاصمة الخرطوم
لولاي لضاعت السودان:
  • أجرى نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان محمد حمدان حميدتي حوارا، السبت، مع صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية حول ملابسات فض اعتصام الخرطوم، ونقلت الصحيفة عن حميدتي قوله إنه إن لم يصل إلى موقعه فإن السودان كان سيضيع.
  • نقلت الصحيفة عن حميدتي الذي تحدث لمدير مكتبها ديكلن وولش رفضه الإجابة عن الأسئلة المباشرة حول الاتهامات بأن قوات الدعم السريع التي يقودها ارتكبت فظائع في دارفور أو خلال فض الاعتصام مؤخراً في الخرطوم وقوله إنه لا يتحاشى الإجابة وإن هناك تحقيقاً مستمرا وستنشر نتائجه خلال الأيام القادمة.

  • بحسب حميدتي فإن قواته واجهت استفزازات لا يمكن وصفها من حرق عربات عسكرية أمامها وبث ذلك مباشرة على الهواء، إضافة إلى تصرفات غير أخلاقية من قبل أحد المتظاهرين.

  • لدى سؤال مراسل الصحيفة لحميدتي حول وصف البعض لهم بالجنجويد قال إن هذه العبارة تعني قطاع طرق وهو مصطلح تروجه المعارضة حسب قوله.

  • مدير مكتب صحيفة نيويورك تايمز في القاهرة ديكلين وولش وصف حميدتي بأنه الحاكم الفعلي في السودان ويريد أن يقدم نفسه على أنه منقذ السودان وليس مخربه.

  • أوضح مراسل الصحيفة أن لسان حال السودانيين هو أن صعود حميدتي إلى قمة السلطة يعكس واقعاً مخيباً للآمال إذ إنهم أزاحوا ديكتاتورا في أبريل/ نيسان الماضي ليأتوا بجلاده في مكانه.

تحذير من السيناريو الليبي:
  • حذر مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أفريقيا تيبور ناجي من تكرار السيناريو الليبي في السودان، بانزلاق الأوضاع نحو “الفوضى”، مطالبا بإجراء تحقيق مستقل وذي مصداقية بشأن فض اعتصام الخرطوم.
  • من أديس أبابا التي وصل إليها بعد زيارة إلى السودان استمرت يومين، نبه المسؤول الأمريكي إلى “إمكانية الوصول إلى حالة من الفوضى في السودان، كما هو الحال في ليبيا”، مشدداً على أن واشنطن “لا تلعب دوراً مباشراً في السودان، بل تقدم النصح والدعم للاتحاد الأفريقي”.

ومنذ إطاحة الجيش عمر البشير من الرئاسة، في 11 من أبريل/ نيسان الماضي، يعاني السودان من أزمة، جراء تعثر المفاوضات بين المجلس العسكري و”قوى إعلان الحرية والتغيير” بشأن نسب التمثيل في أجهزة السلطة المقترحة في المرحلة الانتقالية.

وتقول قوى التغيير، قائدة الحراك الشعبي، إنها تخشى من التفاف الجيش على مطالب الحراك والهيمنة على السلطة، كما حدث في دول عربية أخرى.

وعزلت قيادة الجيش البشير من الرئاسة بعد ثلاثين عاما في الحكم؛ وذلك تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة