أمريكا تعترض على زيارة مسؤول أممي لمكافحة الإرهاب لإقليم شينجيانيغ الصيني

اعترضت الولايات المتحدة على زيارة رئيس مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب لمنطقة شينجيانغ الصينية النائية حيث يجري على قدم وساق حملة قمع واعتقال ضد المسلمين هناك.

التفاصيل
  • يزور فلاديمير فورونكوف الدبلوماسي الروسي المحنك الذي يرأس مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب الصين بناء على دعوة من بيجين.
  • من المقرر أن يزور فورونكوف مدينة أورومتشي عاصمة شينجيانغ وذلك وفقا لرسالة عبر البريد الإلكتروني أرسلها مكتبه للدول التي أبدت مخاوف.
  • تحدث جون سوليفان نائب وزير الخارجية الأمريكي مع أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة يوم الجمعة “لإبلاغه بالقلق العميق” بشأن زيارة فورنونكوف.
  • سوليفان: بيجين تواصل تصوير حملة القمع التي تشنها على الإيغور والمسلمين الآخرين على أنها جهود مشروعة “لمكافحة الإرهاب” في حين هي ليست كذلك.
  • وزارة الخارجية الأمريكية في بيان: نائب وزير الخارجية أوضح أن مثل هذه الزيارة غير ملائمة بشكل كبير في ضوء القمع غير المسبوق الجاري في شينجيانغ ضد الأويغور والمنحدرين من أصل كازاخستاني وقرغيزستاني ومسلمين آخرين.
  • البيان: كبير مسؤولي الأمم المتحدة عن مكافحة الإرهاب يعرض سمعة الأمم المتحدة ومصداقيتها في مجال مكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان للخطر من خلال إضفاء المصداقية على مثل هذه الادعاءات الكاذبة.
خلفيات
  • يقول خبراء الأمم المتحدة إن نحو مليون من الإيغور ومسلمين آخرين محتجزون في مراكز اعتقال بالإقليم.
  • أُدينت الصين دوليا لإنشائها مراكز اعتقال تصفها بأنها “مراكز تدريب وتعليم” للمساعدة على القضاء على التطرف ومنح الناس مهارات جديدة.
  • قال دبلوماسيون إن الدول الغربية تشعر بقلق من أن تؤدي زيارة فورونكوف إلى إقرار تبرير الصين لهذه المراكز.
  • تحت شعار “مكافحة الإرهاب والتطرّف الإسلامي” و”النزاعات الانفصالية” شدّدت السلطات الصينية بشكل كبير إجراءات المراقبة في هذا الإقليم وأقامت فيه “مراكز تأهيل مهني” لمن تشتبه بأنهم “متطرفون إسلاميون”.
  • تقول منظمات حقوقية إن مليون شخص دخلوا هذه المراكز التي تصفها بأنها معسكرات إعادة تأهيل سياسي.
  • كانت منظمة هيومن رايتس ووتش نددت بزيارة فورونكوف.
  • المنظمة: الزيارة يجب أن يجريها مسؤول في حقوق الإنسان وليس مسؤول مكافحة الإرهاب في المنظمة الأممية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة