الكباشي للجزيرة مباشر: أخطاء في التنفيذ أدت لفض اعتصام الخرطوم

المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي السوداني الفريق شمس الدين الكباشي
المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي السوداني الفريق شمس الدين الكباشي

قال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان شمس الدين الكباشي، إن القوات تعرضت للاستفزاز أمام مقر القيادة العامة للجيش، وأن خطأ في التنفيذ أفضى إلى فض اعتصام الخرطوم.

وأضاف الكباشي في مقابلة عبر الهاتف مع “الجزيرة مباشر” أن المستهدف كان “بؤرة كولومبيا” وليس الاعتصام، محمّلًا قوى إعلان الحرية والتغيير المسؤولية الأكبر فيما حدث “بسبب تعنتها”.

وتجنب الكباشي الإجابة عن تساؤل بشأن أسباب إغلاق مكتب الجزيرة بالخرطوم واكتفى بالقول إن “شبكة الجزيرة هي من تجيب على ذلك السؤال”.

أبرز تصريحات الكباشي:
  • قواتنا تعرضت باستمرار للاستفزاز أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة.
  • الحركة في مطار الخرطوم لم تتوقف وهناك ترهيب وترغيب يُمارس على المواطنين إذا خرجوا للعمل.
  • نأمل من أصحاب الدعوة للعصيان أن يدركوا أن ذلك يمثل ضغطا على حياة الناس.
  • لم تتأثر العاصمة والمدن المختلفة بالعصيان بقدر ما تأثرت بالمتاريس.
  • قوى الحرية والتغيير تتحمل المسؤولية الأكبر فيما حدث بسبب تعنتها.
  • كنا نخطط لتطهير منطقة كولمبيا فقط دون التعرض للاعتصام لكن حدثت أخطاء في التنفيذ.
  • الاعتقالات التي شملت قادة في قوى الحرية والتغيير تمت في إطار جنائي.
  • أصدرنا أمرًا بمراجعة ملف كل المعتقلين وإطلاق سراح كل من جرى اعتقاله على خلفية سياسية.
  • الحملة على قوات الدعم السريع شديدة، والثوار كانوا يحملون صورة قائدها.
  • أوقفنا خدمة الإنترنت لأسباب نقدرها وسنقوم بإعادة الخدمة مرة أخرى.
  • قوى الحرية والتغيير لا تتضمن كل الفئات السياسية وليست الكتلة الأكبر وليست الوحيدة التي ثارت ضد النظام السابق.
  • توافقنا على أن تكون الحكومة بالكامل مدنية وكذا المجلس التشريعي والتشارك على المستوى السيادي.
خلفيات:
  • مصادر أمنية سودانية قالت للجزيرة إن المجلس العسكري أجرى تغييرات واسعة في جهاز الأمن والمخابرات، تضمّنت إبعاد قادة بارزين، وتعد هذه ثاني حملة إعفاءات تشمل قيادات الجهاز منذ بدء الاحتجاجات ضد الرئيس المخلوع عمر البشير.
  • تأتي تصريحات الكباشي تزامنا مع عصيان مدني دعت له قوى الحرية والتغيير لإجبار المجلس العسكري على تسليم السلط.
  • كذلك تأتي بعد أيام من فض اعتصام أمام القيادة العامة للجيش السوداني بالقوة ما أسفر عن أكثر من 115 قتيلًا ومئات الجرحى بحسب لجنة الأطباء المركزية السودانية.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة