للمرة الثانية.. السيسي يستقبل حفتر ويدعمه لاستعادة “الشرعية”

صورة عرضها التلفزيون المصري للقاء السيسي مع حفتر بحضور مدير المخابرات المصرية الشهر الماضي

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، في لقاء يعتبر الثاني من نوعه منذ إطلاق الأخير هجوما على العاصمة طرابلس قبل أكثر من شهر.

التفاصيل:
  • بيان للرئاسة المصرية قال إن “السيسي استقبل حفتر في العاصمة القاهرة، بحضور رئيس المخابرات العامة عباس كامل.  
  • البيان نقل عن السيسي تأكيده على “دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب، لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، وكذلك دور المؤسسة العسكرية الليبية لاستعادة مقومات الشرعية”.
  • حفتر أطلع السيسي على مستجدات الأوضاع الليبية، مشيدا بـ”دور مصر في دعم الشعب الليبي على كافة المستويات”، بحسب البيان.
  • لم توضح الرئاسة المصرية موعد وصول حفتر أو مدة الزيارة المفاجئة.
  • في 14 أبريل/ نيسان الماضي، التقى السيسي حفتر في القاهرة، وبحثا تطورات الأوضاع في ليبيا.
خلفيات:
  • تشهد ليبيا منذ سقوط نظام معمّر القذافي عام 2011، اشتباكات دامية منذ شن حفتر هجوماً في 4 أبريل/نيسان الماضي للسيطرة على العاصمة طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق المعترف بها دولياً. 
  • منذ بدأ حفتر هجومه على طرابلس، قُتل 432 شخصاً على الأقل وأصيب 2069 آخرين بجروح ونزح أكثر من 55 ألفاً عن ديارهم، بحسب الأمم المتحدة.   
  • يدعم المجتمع الدولي منذ نهاية 2015 حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج المنبثقة من اتفاق سياسي بين الفرقاء الليبيين برعاية الأمم المتحدة ومقرها في طرابلس.
  • في فبراير/ شباط 2018 قال حفتر في مقابلة مع المجلة الفرنسية “جون أفريك” حول علاقته بالرئيس المصري “مواقفنا تقترب في الواقع، ووضع بلاده عندما وصل إلى السلطة مشابه لموقف ليبيا اليوم”.
  • حفتر أضاف “عدونا الكبير، الإخوان المسلمون، يهددون بلداننا وجيراننا الأفارقة والأوربيين على حد سواء”.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة