تعرف على موازين القوة العسكرية ونقاط الاحتكاك بين إيران وأمريكا

الإعلان عن نشر حاملة الطائرات الأمريكية "إبراهام لنكولن" في مياه الخليج
الإعلان عن نشر حاملة الطائرات الأمريكية "إبراهام لنكولن" في مياه الخليج

يصادف، الأربعاء، الثامن من مايو/ أيار الذكرى الأولى لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 بين إيران والدول الكبرى.

ومنذ الانسحاب الأحادي من الاتفاق النووي تمارس إدارة ترمب ما تسميه باستراتيجية الضغوط القصوى على إيران بسلاح العقوبات.

ردع هجوم إيراني:
  • رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، جوزيف دانفورد قال إن تحريك حاملة الطائرات “ابراهام لينكولن” إلى منطقة الخليج كان بهدف ردع أي هجوم إيراني محتمل.
  • أشار دانفورد خلال جلسة استماع عقدتها اللجنة الفرعية لشؤون المخصصات في مجلس الشيوخ الأمريكي إلى أن “لينكولن” كانت تشق طريقها إلى الخليج قبل أن يأمر بتسريع وصولها إلى هناك، بعد اطلاعه على تقارير استخباراتية حذرت من احتمالات شن إيران هجمات على أهداف أمريكية.
رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، جوزيف دانفورد (رويترز)

في الشأن ذاته نقلت، وكالة “رويترز” عن الممثل الأمريكي الخاص إلى إيران برايان هوك قوله إن بلاده لا تريد خوض حرب مع إيران لكنها سوف تمارس أقصى الضغوط حتى تغير سلوكها.

  • هوك حذر من أن أي هجوم إيراني على أهداف أمريكية أو على حلفاء واشنطن سيواجه بالقوة.
  • أضاف أن إعلان طهران تقليص بعض التزاماتها بالاتفاق النووي يناقض القيم الدولية.
  • أكد هوك أن واشنطن ستفرض مزيدا من العقوبات على طهران وأشار إلى أن إيران زادت حجم تدخلاتها في الإقليم بعد الاتفاق النووي>
  • تيم موريسون، المستشار الخاص للرئيس الأمريكي ومدير أسلحة الدمار الشامل والدفاع البيولوجي، قال في مجلس الأمن القومي، إن الإدارة الأمريكية ستفرض مزيداً من العقوبات على إيران قريبا جدا.
  • أكد موريسون أن وقف الاستثناءات التي كانت ممنوحة لبعض الدول لاستيراد النفط الإيراني يستهدف ضرب المصدر الأساسي لدخل النظام الإيراني.
الممثل الأمريكي الخاص إلى إيران برايان هوك (غيتي)
الجيش الإيراني مستعد للدفاع:
  • قال قائد القوة البرية في الجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري إن الجيش مستعد لمواجهة أي عدوان ضد بلاده بقوة وحسم.
  • أضاف حيدري أن الجيش الإيراني يعد من أقوى جيوش العالم ولديه التجهيزات العسكرية والقوة البشرية الكافية للتصدي للعدو حسب تعبيره.
  • اعتبر أن القوات الإيرانية قادرة بالإعتماد على الصناعة العسكرية المحلية أن تدافع عن أمن البلاد.
  • قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي إن الولايات المتحدة تستجمع جميع قواها لإرعاب بلاده عن طريق الحروب النفسية والاقتصادية والتهديد العسكري.
  • أضاف سلامي أن المواجهة الإيرانية مع أعدائها وصلت إلى ذروتها وأن مهمة الحرس الثوري الوقوف في وجه أي مؤامرة وعدوان ضد إيران.
  • قال سلامي انه يجب على إيران أن تكون على أتم الاستعداد للدفاع عن نفسها مؤكدا أن الحرس الثوري يقف في واجهة هذه المعركة وأنه سيدافع عن استقرار وأمن إيران.
اللواء حسين سلامي، القائد الجديد للحرس الثوري الإيراني

وكان مسؤولون في البنتاغون قد قالوا إنه سيتم إرسال أربع قاذفات من طراز بي 52 إلى منطقة الشرق الأوسط، وإن مهمتها لم تكن مقررة سلفاً وإنما تم توجيهها رداً على تهديدات إيرانية محتملة.

ميزان القوة بين الولايات المتحدة وإيران:
  • بالحديث عن ميزان القوة بين إيران والولايات المتحدة فمن أصل مليون 400 ألف عسكري أمريكي في الخدمة الفعلية ومليون و100ألف في الاحتياط نشرت الولايات المتحدة قوات في 750 قاعدة عسكرية فيما لا يقل عن 130 دولة.
  • بالنسبة لإيران ووفقـا لموقع “غلوبل فاير بور” فهي تحل في المرتبة الثامنة عالميا من حيث حجم القوات، بإجمالي 545 ألف جندي.
  • يعد الحرس الثوري أحد أركان القوة العسكرية الإيرانية ويضم وفق تقارير عسكرية نحو 90 ألفـا من الجنود بينما يضم فيلق القدس نحو 18 ألفا.
  • لدى إيران نحو 480 طائرة حربية مقابل أكثر من 13 ألف طائرة مقاتلة لدى الولايات المتحدة.
  • بريـا يوجد لدى إيران أكثر من 1600 دبابة مقابل نحو 9 آلاف دبابة لدى الولايات المتحدة لكن هذا الفارق يتسع كثيراً في عدد العربات القتالية حيث تمتلك واشنطن 30 ضعفا مما تملكه طهران.
  • بينما يقترب البلدان في عدد منصات الصواريخ.
  • يعمل في القوات البحرية الايرانية نحو 18 ألف عسكري، في نحو 400 قطعة بحرية.
  • بينما تملك الولايات المتحدة 20 حاملة طائرات و430 سفينة حربية.
  • لدى إيران منظومة الدفاع الجوي باور 373 التي يماثل أداؤها أداء المنظومة الروسية “إس 300” كما أن لدى طهران مخزونا من صواريخ كروز والصواريخ البالستية.
  • عند إيران منظومة راداريه يبلغ مداها 1100 كيلومتر.
الإعلان عن نشر حاملة الطائرات "أبراهام لينكن" ومجموعة من القطع الحربية في منطقة الشرق الأوسط (رويترز)
نقاط الاحتكاك بين إيران والولايات المتحدة:
  • هددت إيران هذه الأيام باستهداف القواعد الأمريكية في المنطقة إذا تعرضت لأي هجوم.
  • حددت ما يفوق 30 قاعدة في المنطقة، أدرجتها في لائحة أهدافها.
  • لوحت واشنطن بالرد على أي استهداف لقواتها أو مصالحها.
  • قد تكون المياه الخليجية احدى مناطق الاحتكاك المباشر بين واشنطن وطهران، وفي مواجهات قد تكون غير مباشرة وربما بواسطة قوات موالية لإيران في مناطق مختلفة في كل من العراق وسوريا وأفغانستان ومضيق هرمز وحيث يوجد الحوثيون عند مضيق باب المندب.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة