بينهم أطفال.. قتلى بقصف للنظام السوري على ريف إدلب (فيديو)

قتلى بينهم أطفال في قصف للنظام السوري على معرة النعمان
قتلى بينهم أطفال في قصف للنظام السوري على معرة النعمان

قُتل 5 مدنيين بينهم أطفال، كحصيلة أوليّة، وأصيب آخرون بجروح، صباح اليوم الخميس، جراء قصف جوي لطائرات النظام السوري على مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي شمالي سوريا.

“معرة النعمان”:
  • تقارير محلية أفادت بأن طائرات من نوع (SU24) التابعة لقوات النظام، قصفت صباح اليوم، بأربع صواريخ فراغية الأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان بجنوب إدلب، ما أدى لمقتل 4 مدنيين.
  • فرق الدفاع المدني لا تزال تعمل على رفع الأنقاض وإخراج الجثث والبحث عن ناجين من تحت ركام المنازل المدمرة.
  • تعد هذه المجزرة الثالثة لطائرات النظام الحربية على مدينة معرة النعمان، جنوبي إدلب، خلال هذا مايو/أيار الجاري.

  • المركز الإعلامي بمعرة النعمان أشار أيضًا إلى غارات تابعة لقوات النظام استهدفت صباح اليوم بلدات أريحا والهبيط وسرجة وكفر دوما في ريف إدلب الجنوبي.
  • نشطاء تداولوا أمس مقطعا مصورا لأحد الأشخاص بريف إدلب يرثي طفليه اللذين قتلا بغارة جوية على بلدة احسم في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.
  • الناشطون تداولوا كذلك عبر منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر جثثا متفحمة لنساء وأطفال قتلوا حرقا بريف حلب، جراء اشتعال النيران في محال لبيع المحروقات، عقب قصف جوي روسي، وذلك بالتزامن مع دفع النظام السوري تعزيزات عسكرية إلى محاور القتال في ريفي حماة وإدلب.

خلفيات:
  • مديرية الدفاع المدني في إدلب وثقت مقتل 250 شخصا وإصابة 590 بجروح منذ بدء النظام وروسيا حملة القصف على مناطق مشمولة باتفاق خفض التصعيد منذ 25 أبريل/نيسان الماضي.
  • توسع حملة القصف على محافظة إدلب وأرياف حماة واللاذقية وحلب، أسفر عن نزوح أكثر من 400 ألف مدني باتجاه القرى الحدودية مع تركيا، في ظل ظروف إنسانية قاسية.

  • منتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد في إدلب، وفقًا لاتفاق موقع في مايو/أيار من العام نفسه.
  • في إطار الاتفاق، تم إدراج إدلب ومحيطها (شمال غرب) ضمن “منطقة خفض التصعيد”، إلى جانب أجزاء محددة من محافظات حلب وحماة واللاذقية، وينص الاتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين قوات النظام والفصائل، لكن لم يتم استكمال تنفيذه.
  • الممثل الأمريكي الخاص لشؤون سوريا جيم جيفري أعلن أن الولايات المتحدة وروسيا تُجريان محادثات حول “مسار محتمل للمضي قدمًا” نحو حل الأزمة السورية ما قد ينهي عزلة سوريا الدولية في حال تمت الموافقة على سلسلة خطوات من بينها وقف إطلاق نار في محافظة إدلب.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة