وفاة الصحفية “حنان كمال” بعد معاناة طويلة مع السرطان

غيب الموت، اليوم الجمعة، الصحفية بقناة الجزيرة مباشر، حنان كمال، بعد صراع ومعاناة طويلة مع مرض السرطان.

وتقدمت شبكة الجزيرة الإعلامية وكل العاملين فيها بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الزميلة وأبنائها وزملائها.

وقال المدير العام لشبكة الجزيرة بالوكالة الدكتور مصطفى سواق في بيان صدر نعيا للصحفية بالشبكة إن حنان “رغم معاناتها الطويلة ظلت محتفظة بروحها المرحة وكانت بشهادة كل من عمل معها محبة للعمل ومتفانية في أداء المهام الموكلة إليها”.

لم تستسلم حنان للمرض وقاومته بشجاعة وثقة وكانت تدون تجربتها في العلاج ليستفيد منها من يعانون  المرض نفسه، وأصرت على مزاولة عملها في القناة بشكل اعتيادي كلما تحسنت حالتها الصحية.

ونشرت الراحلة حنان كمال ديوانها الشعري “كتاب المشاهدة” في نوفمبر 2018، وهو العمل الأدبي الأول لها، متضمنا 56 قصيدة نثرية حكت خلالها تجربتها ومقاومتها لمرض السرطان الذي وصفته بقولها “أحتضن عدوًا داخل جسدي”.

ومن أبرز ما كتبتها حنان في ديوانها “في حياتي القادمة، سيمنحني الله بيتاً جميلاً، لأنه أدرك أنني أحب البيوت، سيمنحني نهارات كاملة من السكينة، لأنني استهلكت نصيبي من القلق، وسيكون هناك كثير من الورود والشمس المشرقة، وروائح العطور”.

وحنان كمال صحفية مصرية وشاعرة وفنانة تشكيلية، تخرجت من كلية الإعلام جامعة القاهرة عام 1995، عملت بالعديد من الصحف المصرية والقنوات العربية، كان آخرها قناة الجزيرة مباشر.

لقد تركت حنان برحيلها فراغا كبيرا في غرفة أخبار قناة “الجزيرة مباشر” وستبقى ذكراها حاضرة في قلوب زملائها جميعا، وسيخلد اسمها بفضل ما قدمته من عمل متميز للشبكة خلال السنوات التي قضتها فيها.

وتقام صلاة الجنازة على الفقيدة غدا (السبت) بعد صلاة المغرب بمسجد مستشفى حمد العام في العاصمة القطرية الدوحة، قبل نقل جثمانها ليدفن في مصر.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة