ليبيا: الإمارات تستخدم طائرات صينية في هجمات على العاصمة

أسفرت غارات جوية على العاصمة طرابلس مساء السبت عن مقتل أربعة أشخاص
أسفرت غارات جوية على العاصمة طرابلس مساء السبت عن مقتل أربعة أشخاص

نقل موقع مختص في الشؤون العسكرية عن خبراء عسكريين قولهم إن الهجمات الدامية التي استهدفت العاصمة الليبية طرابلس بصواريخ في الأيام الأخيرة جرت بطائرات صينية الصنع مملوكة للإمارات.

التفاصيل:
  • نشر موقع  ديفينس نيوز الإخباري على شبكة الإنترنت، الاثنين، صورا تظهر بقايا صواريخ “بلو أرو ٧” الصينية، التي يمكن إطلاقها من طائرات بدون طيار من طراز “وينغ لونغ 2″، وسط حطام في طرابلس.
  • قال محللون ان الطائرات التي شوهدت تحلق فوق العاصمة الليبية خلال غارات ليلية في الأيام الاخيرة من المرجح أن تكون طائرات من طراز “وينغ لونغ ٢” مملوكة للإمارات التي تدعم الحملة العسكرية للواء المتقاعد خليفة حفتر على طرابلس.
  • جليل هرشاوي من معهد كلينغنديل في هولندا، قال: “شراء الطائرات بدون طيار من الولايات المتحدة يستغرق وقتا كما أنه مكلف ويتضمن محاسبة، لكن شراء الطائرات الصينية بدون طيار الآن رخيص وسريع ولا أحد يراقبك. الأبواب مفتوحة”.
  • أنيسة بسيري تبريزي، الخبيرة في المعهد الملكي للخدمات المتحدة في بريطانيا، قالت: “مسألة وقوع الغارات في الليل إلى جانب روايات شهود العيان يجعل من المحتمل جدا أن تكون هذه الطائرات الصينية بدون طيار المملوكة للإمارات العربية المتحدة”. 
  • تبريزي أوضحت أن الإمارات استخدمت هذه الطائرات سابقا في اليمن بالتنسيق مع الولايات المتحدة هناك، في حين أنها في ليبيا تخرق الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على توريد السلاح إلى ليبيا. 
  • جستين برونك، الخبير أيضا في المعهد الملكي للخدمات المتحدة، قال: “من الممكن أن تقلع هذه الطائرات بدون طيار من قاعدة الخادم، التي تقع على بعد حوالي ٧٤٠ كيلومترا من طرابلس، مع وجود قائد في القاعدة، ومحطة أرضية متنقلة مقامة بالقرب من طرابلس لتمكين التحكم اللاسلكي في الطائرة بدون طيار”.
  • برونك رجح أن يكون القادة الذين يتحكمون بالطائرات بدون طيار إماراتيين.
تشييع جثامين القتلى في الهجمات على العاصمة الليبية طرابلس ـ الأناضول
 خلفية:
  • زودت الإمارات اللواء خليفة حفتر في السابق بالدعم الجوي من قاعدة أقيمت في منطقة الخادم في شرق ليبيا عام 2016.
  • قالت تقارير إن الإمارات استخدمت طائراتها صينية الصنع بدون طيار في ضرب درنة العام الماضي. 
  • تسبب الهجوم الذي يقوده حفتر على العاصمة الليبية منذ نحو ٤ أسابيع في مقتل 376 شخصا، وفرار ٤٥ ألفا.
  • أسفرت غارات جوية وقعت مساء السبت عن مقتل أربعة أشخاص.
المصدر : الجزيرة مباشر + صحف أجنبية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة