شاهد: فاني يجتاح الساحل الهندي.. مقتل شخصين ودمار كبير

لقي شخصان حتفهما، اليوم الجمعة، بعدما ضرب الإعصار “فاني” شرق الهند حيث اقتلع الأشجار وتسبب بانقطاع شبكات الطاقة والمياه وتعطيل رحلات جوية، وفق ما أفاد مسؤولون وشهود.

فاني يحشد قوته ويضرب خليج البنغال:
  • ذكرت إدارة الأرصاد الجوية الحكومية أن الإعصار فاني الذي ظل أياما يحشد قوته فوق شمال خليج البنغال، ضرب ساحل ولاية أوديشا نحو الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (0320 بتوقيت غرينتش).
  • وضرب الإعصار القوي” فاني” الساحل الشرقي من الهند الجمعة، ما تسبب في تدمير منازل واقتلاع أشجار وغرق قرى وإجبار أكثر من مليون شخص على إخلاء منازلهم.
  • ولم ترد أنباء حتى الآن عن سقوط قتلى أو مصابين، في حين دمر الاعصار عددا من المنازل المشيدة من القش واقتلع أعمدة الكهرباء في العديد من المناطق، طبقا لما قاله، أحد المسؤولين بإدارة مواجهة الكوارث.
  • قالت إدارة الأرصاد الجوية إن إعصار فاني، وهو أقوى عاصفة تضرب الهند منذ عدة سنوات، ضعف بينما كان يتحرك داخل البلاد، وسيتجه في وقت لاحق اليوم الجمعة إلى أقصى الشمال والشمال الشرقي باتجاه غرب البنغال وبنغلاديش.
إجلاء سكان وإلغاء رحلات جوية:
  • تم إلغاء ما لا يقل عن 147 رحلة قطار كان من المقرر أن تسير على طول سواحل ولاية أندرا براديش والبنغال الغربية وأوديشا، كما تم تعليق رحلات جوية من بوبانسوار، عاصمة أوديشا، لمدة 24 ساعة.
  • قال نافيين باتنيك رئيس حكومة ولاية أوديشا على تويتر إن الولاية أجلت أكثر من مليون شخص من المناطق الواقعة في الجزء المنخفض من الساحل خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
  • على بعد نحو 60 كيلومترا من الساحل اقتلعت الرياح العاتية الأشجار وأعمدة الكهرباء في مدينة بوبانيشوار عاصمة الولاية حيث أمرت السلطات باستمرار تعليق العمل في المطار، ولا تزال المدارس والجامعات مغلقة أيضا في أوديشا.
  • جرى نشر المئات من العاملين في إدارة مكافحة الكوارث في أرجاء الولاية وطلبت السلطات من الأطباء وغيرهم من العاملين في الرعاية الطبية تأجيل أي عطلات حتى 15 مايو/ أيار، وقررت ولاية غرب البنغال المجاورة أيضا إغلاق مطار في عاصمتها كولكاتا.
  • موسم الأعاصير بالهند يمكن أن يستمر من أبريل نيسان حتى ديسمبر كانون الأول حيث تجتاح عواصف قوية المدن الساحلية وتتسبب في وفيات على نطاق واسع وتلحق أضرارا بالمحاصيل والممتلكات في الهند وجارتها بنغلادش.
  • واجتاح إعصار هائل سواحل أوديشا لمدة 30 ساعة في عام 1999 وأودى بحياة عشرة آلاف شخص، فيما أنقذت عملية إجلاء ضخمة لنحو مليون شخص حياة الآلاف في عام 2013.
السلطات الهندية أجلت مليون شخص تحسبا للإعصار فاني
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة