البنتاغون: لن نسلم إف-35 لتركيا إذا لم تتخل عن أس-400

القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان
القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان

قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان، الجمعة، إن الولايات المتحدة لن تسلم طائرات إف-35 لتركيا إذا لم تتخل عن المنظمة الدفاعية الروسية المضادة للصواريخ أس-400.

القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي
  • موقفنا لم يتغير. إذا قررت أنقرة تفعيل المنظومة الروسية، فلن تقوم الولايات المتحدة بتسليمها الطائرات المقاتلة خلال الصيف المقبل كما كان مقررا.
  • إذا ارتأت تركيا أن منظومة أس-400 قرار تريد المضي فيه قدما، فسنكون بحاجة إلى نقل التصنيع من تركيا.
  •  التقيت مسؤولين في مجموعتي “لوكهيد مارتن” و”يونايتد تكنولوجيز” الأسبوع الماضي لبحث الخيارات الممكنة.
وزير الدفاع التركي

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قال الجمعة إنه لا يجب استبعاد تركيا من مشروع طائرات إف-35 بسبب شراء المنظومة الروسية. وقال أكار أيضا:

  • تركيا التي تنتمي لعضوية حلف شمال الأطلسي لا تبتعد عن الحلف العسكري باتفاقها مع روسيا على شراء منظومة إس-400 للدفاع الصاروخي.
  • تركيا والولايات المتحدة وأعضاء حلف شمال الأطلسي على خلاف بشأن الخطوة التي اتخذتها أنقرة لشراء منظومة أس-400 الروسية.
  • استبعاد أنقرة من مشروع الطائرات إف-35 سيضع أعباء “خطيرة جدا” على بقية الشركاء بالمشروع.
  • لا يوجد بند ينص على الاستبعاد عند شراء منظومة أس-400 في هذه الشراكة.
  • استبعادنا لمجرد رغبة دولة ما في ذلك لا يتفق مع العدالة والقوانين ولا الحقوق. يجب ألا يحدث ذلك.
  • تركيا كانت تحاول أن تشرح للولايات المتحدة وغيرها من الشركاء في مشروع إف-35 أن الصواريخ من طراز أس-400 لن تشكل تهديدا للطائرات، وأنقرة اتخذت إجراءات لمنع حدوث ذلك.
  • تركيا ما زالت تدرس أحدث عرض أمريكي لبيعها أنظمة باتريوت.
  • العرض أكثر إيجابية من عروض واشنطن السابقة.
تحد قوي
  • في أقوى تحد حتى الآن للتحذيرات من احتمال استبعاد تركيا من مشروع الطائرات إف-35 قال الرئيس رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء إن المشروع سينهار إذا لم تشارك تركيا.
  • واشنطن حذرت من عقوبات أمريكية محتملة إذا مضت أنقرة في اتفاقها مع روسيا.
  • اقترحت تركيا تشكيل مجموعة عمل مع الولايات المتحدة لتقييم تأثير منظومة أس-400 لكنها تقول إنها لم تتلق ردا بعد من المسؤولين الأمريكيين.
  • قالت تركيا قبل أسبوعين إنها تتوقع من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إصدار قرار بإعفائها من العقوبات بشأن منظومة أس-400 بعد أن قال وزير الخارجية مايك بومبيو إن أنقرة يمكن أن تواجه ردا على الصفقة باستخدام قانون التصدي لأعداء أمريكا من خلال العقوبات.
خلفيات
  • حضت واشنطن أنقرة على الاختيار بين منظومة الدفاع الروسية والطائرات المقاتلة من طراز إف-35، التي تريد تركيا الحصول على 100 منها.
  • تم تسليم طائرتين في يونيو/حزيران 2018 لكنهما بقيتا في الولايات المتحدة، رسميا لتدريب الطيارين الأتراك.
  • لم يحدد البنتاغون مطلقا أي موعد لتسليم هذا النوع من المقاتلات إلى تركيا، كما قرر مطلع أبريل/نيسان تعليق عملية تسليم المعدات الأرضية المتعلقة باستخدام هذه المقاتلة المصممة للتواصل في الوقت الفعلي مع الأنظمة العسكرية التابعة لحلف الاطلسي، بما في ذلك منظومات الدفاع الصاروخي.
  • تشعر الولايات المتحدة بالقلق من احتمال أن تستخدم التكنولوجيا الموجودة في بطاريات أس-400 لجمع البيانات التكنولوجية في الطائرات العسكرية التابعة لحلف الأطلسي، وأن تتمكن روسيا من الاطلاع عليها.
  • شركات تركية شاركت منذ إطلاق البرنامج في تصنيع المقاتلة الأمريكية، بما في ذلك أجزاء من معدات الهبوط وغيرها.
  • يعني خروج أنقرة من البرنامج تصنيع هذه الأجزاء بواسطة شركات أخرى.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة