ارتفاع عدد ضحايا مجزرة المسجدين بنيوزيلندا إلى 51 قتيلاً

مرتكب مجزرة المسجدين في نيوزيلندا لدى مثوله الأول أمام المحكمة-أرشيفية
مرتكب مجزرة المسجدين في نيوزيلندا لدى مثوله الأول أمام المحكمة-أرشيفية

ارتفعت حصيلة مجزرة المسجدين في كرايست تشيرش جنوب نيوزيلندا في 15 مارس/آذار إلى 51 قتيلاً إثر وفاة رجل يبلغ من العمر 46 عاماً متأثّراً بجروحه.

التفاصيل:
  • وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إن مواطنا تركيا كان قد أصيب في الهجمات التي وقعت على مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا يوم 15 مارس آذار، توفي ليرتفع بذلك عدد قتلى الهجمات إلى 51.

  • أوغلو كتب على تويتر “فقدنا للأسف المواطن… الذي كان قد تعرض لإصابات خطيرة في الهجوم البشع في كرايستشيرش بنيوزيلندا”.

  •  

    شقيق الضحية قال لوكالة أنباء الأناضول التركية إن شقيقه خضع لعملية جراحية اليوم لكن لم يمكن إنقاذه.

  • كان الرجل أصيب خلال أدائه الصلاة في مسجد النور وسط المدينة الذي قُتل فيه العشرات جرّاء رصاص أطلقه المتطرّف الأسترالي برينتون تارينت.
  • عثرت الشرطة النيوزيلندية يوم الثلاثاء الماضي على ما تشتبه في أنه قنبلة وكذلك على ذخائر في أرض خلاء في كرايست تشرش التي لا تزال في حالة استنفار.
  • قالت الشرطة، إن خبراء المفرقعات أبطلوا مفعول عبوة مريبة داخل حقيبة في كرايستشيرش، التي وقعت بها مجزرة المسجدين منتصف مارس/آذار الماضي. 
  • الشرطة أوضحت أن خبراء المفرقعات عثروا على حقيبة تحوي عبوة مريبة في عقار خال بالمدينة، وإنها ألقت القبض على رجل، وقال قائد شرطة المنطقة جون برايس، في بيان” عثرنا على طرد يحتوي على عبوة متفجرة في عقار خال بشارع نيو كاسل في كرايستشرش.
  • قائد الشرطة أوضح أن وحدة المفرقعات أبطلت مفعول العبوة وتم إلقاء القبض على رجل من المدينة عمره 33 عامًا.
مجزرة المسجدين:
  • واستهدف هجوم دموي مسجدين مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا يوم الجمعة منتصف مارس/آذار الماضي،
  • وأدى الاعتداء لمقتل 50 مصليًا، وإصابة العشرات.
  • الهجوم الإرهابي، وصف بأنه أسوأ حادث إطلاق نار يسقط فيه عدد كبير من الضحايا على يد مسلح واحد في نيوزيلندا، ووصفت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن على الفور جريمة القتل الجماعي بأنها جريمة إرهابية.
  • السلطات في نيوزيلندا أوقفت منفذ الهجوم الإرهابي الذي بث جريمته مباشرة على فيسبوك، وهو أسترالي يميني متطرف يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة لأول مرة في 23 مارس/آذار، ووُجهت إليه تهم بـ”القتل العمد”.
رئيسة وزراء نيوزيلندا تشارك المسلمين أحزانهم بعد مجزرة المسجدين
نيوزيلندا:
  • تقع نيوزيلندا جنوب غربي المحيط الهادي، ويفصلها عن أستراليا 1500 كيلو متر عبر بحر تسمانيا.
  • البلد عبارة عن عدد كبير من الجزر المعزولة معظمها صغير، ومن بينها جزيرتين كبيرتين نورث أيلاند، وسكانها 3.5 مليون نسمة، وساوث أيلاند وهي الأكبر وسكانها أكثر من مليون.
  • يبلغ عدد السكان في البلاد 5 ملايين تقريبا معظمهم أوربيون، 74 بالمئة، بينما يمثل السكان الأصليون، الماوري، حوالي 15% من السكان.
المسلمون في نيوزيلندا:
  • يبلغ عدد المسلمين في نيوزيلندا 47 ألف شخص، أي واحدا بالمئة من عدد السكان، وتتوزع التركيبة الدينية في نيوزيلندا على 55 %للمسيحية بجميع طوائفها و41 % لا دينيين و2,1 هندوس و1,5 بالمئة بوذيين و1 بالمئة من مسلمين ثم 0,5 % سيخ.
  • رغم قلة عدد المسلمين إلا أن طائفة المسلمين تعد واحدة من أكثر الأقليات نشاطا، وأفرادها من أكثر المهاجرين اندماجا في المجتمع وطلبا للعمل، وأغلبية المسلمين في نيوزيلندا يتبعون المذهب السني، إضافة عدد من الشيعة أيضا.
  • المسلمون المهاجرون قدموا إلى نيوزيلندا من دول جنوب شرق آسيا وشرق أوربا بداية القرن العشرين، وابتداء من العام 1970 زاد عدد المسلمين في البلاد بعد الهجرات الوافدة للمسلمين الهنود من جزر فيجي المجاورة.
  • الهجرات الوافدة للمسلمين الهنود من جزر فيجي التي تبعد 1000 كيلو متر تقريبا، كان لهم حضور بارز في مجال الدعوة للإسلام وأسلم على يدهم عدد كبير من النيوزيلنديين ذوي الأصول الأوربية.
  • ثم تبع هذه الموجات، هجرات أخرى من بلدان المشرق العربي، ودول المغرب العربي وكذلك من الصومال والسودان وإثيوبيا وكينيا ونيجيريا، ما أسهم في تزايد عدد المسلمين بطريقة مطردة ويتوقع أن يحققوا معدل نمو سكاني يزيد على 7 % في السنوات القادمة.
  • وتضاعف تقريبا عدد المسلمين في نيوزيلندا خلال 12 عام فقط، فقد كان تعدادهم 23 ألفا في العام 2001 ثم زاد بنسبة 50 بالمئة العام 2006 ليصل إلى 47 ألفا في العام 2013. وتأسس أول مركز إسلامي في البلاد عام 1959، ونيوزيلندا بها عدد من المساجد ومدارس إسلامية.
المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة