لافروف: قرار ترمب زيادة القوات في الشرق الأوسط يزيد من المخاطر

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ( يمين ) ونظيره وزير الخارجية الكوبي
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ( يمين ) ونظيره وزير الخارجية الكوبي

قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف، إن تخفيف التوتر بالخليج يبدأ باتفاق عدم الاعتداء المتبادل، ولفت إلى أن زيادة القوات العسكرية الأمريكية بالشرق الأوسط سيؤدي إلى مخاطر جديدة‎.

تصريحات لافروف:
  • جاء ذلك في أول تعليق روسي بعد يوم من كشف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأحد، في مؤتمر صحفي بالعاصمة العراقية بغداد، أن إيران عرضت توقيع اتفاق عدم اعتداء مع جيرانها في الخليج، في أعقاب تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن.
  • لافروف أوضح، في مؤتمر صحفي مع نظيره الكوبي بموسكو، اليوم، أن الاتفاق على عدم الاعتداء المتبادل هو الخطوة الأولى نحو تخفيف التوتر في منطقة الخليج.
  • لافروف اعتبر أن زيادة القوات العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط سيؤدي إلى مخاطر جديدة.
  • لافروف: قرار ترمب إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط يزيد من المخاطر الأمنية.
التوتر بين أمريكا وإيران:
  • التوتر تصاعد بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن في مايو 2018 من الاتفاق النووي المبرم في 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.
  • زادت حدة التوتر، في الآونة الأخيرة، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات أبراهام لنكولن، وطائرات قاذفة، واعتزامها إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط.
  • واشنطن تحججت بوجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.
  • من جانبها، دعت الرياض لقمتين بنهاية مايو/ أيار الجاري لبحث تلك التهديدات بعد وقت قصير من استهداف 4 سفن تجارية بالمياه الإقليمية للإمارات بينهما سفينتان سعوديتان، بخلاف استهداف حوثي لمحطتي ضخ تابعتين لأرامكو السعودية.
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة