عالم إيغوري: الصين تجبر التركستان على الإفطار في رمضان

قال رئيس وقف الإيغور للبحوث والدراسات “عبد الأحد ئوجقون” منذ سنوات والناس يجبرون على تناول الغداء الإجباري في نهار رمضان.

قال “عبد الأحد ئوجقون” الآن الصوم ممنوع والإيغور لديهم قناعة بأن الصوم يؤدي لمشاكل وتعذيب فلا أحد يصوم، وتجبر نساء تركستان على النوم مع رجال الشرطة في الغرفة نفسها.

أبرز تصريحات عبد الأحد ئوجقون لـ (الجزيرة مباشر)
  • السلطات الصينية تفرض حظر تطبيق تعاليم الإسلام في تركستان الشرقية مثل الصلاة والصوم.
  • الصين هدمت أكثر من خمسة آلاف مسجد في تركستان خلال سنتين، وتركوا في كل مدينة مسجدا واحدا أو مسجدين.
  • خمسة ملايين من شعب الإيغور إما مسجونون أومعتقلون في معسكرات التعذيب التي تسميها الصين معسكرات التربية والتعليم.
  • الصين تجبر التركستان على تعلم اللغة الصينية وحفظ كلمات ضد الإسلام ومدح الحزب الشيوعي والرئيس الصيني الحالي وكل يوم يجبرون على تكرار هذه الشعارات وأبيات الشعر. 
  • المسلمون الإيغور ممنوعون من قراءة القرآن وأداء الصلاة وكل العبادات ويجبرون على التخلي عن أي شيء يتعلق بالإسلام.
  • من يعيش خارج المعتقل حياته أصعب من المعتقلين، لأنهم يجبرون النساء على النوم مع رجال الشرطة في الغرفة نفسها وأن يأكلوا معهم ويعيشوا معهم.
  • الصين تريد من شعب الإيغور أن يصبح تفكيره صينيا شيوعيا وأي شخص يحمل القومية الإيغورية يعذب حتى يتخلى عن قوميته.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة