ليبيا: تجدد المواجهات والوفاق تقتل عناصر من قوات حفتر

مقاتل تابع لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا يطلق النار من بندقية عيار 105 ملم خلال اشتباكات مع قوات حفتر

اندلع قتال ضار في العاصمة الليبية طرابلس، السبت، مع بدء قوات حفتر، محاولة جديدة للتقدم إلى داخل المدينة التي تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوبي طرابلس:
  • قال سكان إن قوات حفتر قامت بمحاولة جديدة، صباح السبت، للتقدم على طريق يمتد من المطار السابق، الذي يقع بضاحية جنوبية، إلى وسط المدينة لكن لا يوجد مؤشر على إحراز تقدم.
  • أفاد مراسل الجزيرة في العاصمة الليبية طرابلس بأن 14 مسلحاً من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قتلوا في تجدد الاشتباكات مع جنود حكومة الوفاق بمحور خلة الفرجان (جنوبي العاصمة طرابلس).
  • نقل المراسل عن مصدر عسكري قوله إن الاشتباكات تجددت بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين الطرفين بالمنطقة وبمحور مطار طرابلس.
  • قال مصدر عسكري للجزيرة إن قوات الوفاق دمرت عددا من السيارات التي تحمل مدافع مضادة للطائرات، وغنمت عددا من العربات في طريق المطار.
  • تمكنت قوات حفتر من السيطرة على معسكر “النقلية” بطريق المطار لساعات، قبل أن تتمكن قوات الوفاق من إعادة السيطرة عليه من جديد، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.
  • ذكرت الأناضول أن هذه المعارك هي الأعنف منذ بدء شهر رمضان.
  • ذكر مراسل الجزيرة أن قوات حفتر حاولت التقدم في محور خلة الفرجان لتخفيف الضغط على قواتها في محور المطار، إلا أن قوات الوفاق صدت الهجوم.
  • أكد مصدر في سلاح الجو أن طيران حكومة الوفاق شن ثلاث غارات على مواقع تابعة لقوات حفتر في محور قصر بن غشير.
  • نفذ الطيران الحربي التابع لـ “الوفاق” 6 طلعات قتالية صباح السبت، استهدفت تمركزات لقوات حفتر المنسحبة من محور الأحياء البرية القريب من مطار طرابلس الدولي، حسب بيان لقوات “بركان الغضب”.
مقاتل تابع لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا يطلق قذائف الهاون خلال اشتباكات مع قوات حفتر

كان مراسل الجزيرة في طرابلس أفاد بأن طائرة تابعة لقوات حفتر شنت ليلة أمس غارات عدة على مواقع تابعة لحكومة الوفاق، من بينها مقر مجلس النواب الليبي في العاصمة طرابلس.

وقال المراسل إن غارة على المقر الواقع في فندق ريكسوس أسفرت عن أضرار مادية بالواجهة الأمامية للمبنى، مشيرا إلى وقوع غارات أخرى استهدفت مواقع لقوات عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق جنوب العاصمة.

يشار إلى أن الطيران الليلي التابع لقوات حفتر عاد لقصف مواقع تابعة لقوات حكومة الوفاق بعدما غاب فترة عن سماء العاصمة الليبية، وكان ناشطون رجحوا أن توقفه لأكثر من أسبوع يعود لتدمير طيران حكومة الوفاق غرفة توجيه الطائرات المسيرة في قاعدة الجفرة (وسط ليبيا) أو في مدينة غريان (85 كيلومترا جنوب طرابلس).

خلفية:
  • منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، تشن قوات حفتر هجوما للسيطرة على طرابلس (غرب)، مقر حكومة “الوفاق الوطني”، المعترف بها دوليا.
  • أثار هجوم حفتر على طرابلس رفضا واستنكارا دوليين، كونه وجه ضربة لجهود الأمم المتحدة لمعالجة النزاع في البلد الغني بالنفط.
  • تعاني ليبيا، منذ العام 2011، صراعا على الشرعية والسلطة، يتركز حاليا بين حكومة الوفاق وحفتر.

 

 

المصدر : الجزيرة + الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة