ترحيب فلسطيني برفض التشيك نقل سفارتها بإسرائيل إلى القدس

رئيس وزراء التشيك أندريه بابيش

رحبت حركة “فتح” التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بتأكيد حكومة التشيك على موقفها الرافض لنقل سفارتها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

التفاصيل:
  • المتحدث باسم حركة فتح جمال نزال قال في بيان إن “الحركة تحيي موقف التشيك بشأن قضية القدس رغم الضغوط الأمريكية والإسرائيلية”.
  • نزال: قدرة دول على التمسك بالحق والقانون الدولي، رغم ما تواجه من ضغوط وترغيب من إسرائيل يعزز من فعالية تمسك القيادة الفلسطينية بالحقوق الفلسطينية.
  • رئيس وزراء التشيك أندريه بابيش أعلن في تصريحات صحفية رفض بلاده لنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس.
  • بابيش: جمهورية التشيك لن تبادر، إلى نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، فحكومتنا تلتزم بموقف الاتحاد الأوربي وبقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.
  • بابيش: لا أحد في أوربا يريد حاليا نقل سفارته، وجمهورية التشيك لن تكون البادئة.
  • بابيش: رغم أن إسرائيل حليف طويل الأمد لجمهورية تشيكيا، وهناك علاقات أكثر من اعتيادية بيننا، إلا أننا أحد أعضاء الاتحاد الأوربي، وباختصار هناك اتفاقات في الأمم المتحدة بهذا الشأن (القدس) يتوجب علينا الالتزام بها.
  • في أبريل/ نيسان 2018، أكد بابيش أن سفارة تشيكيا لدى إسرائيل “لن تنتقل إلى القدس، لأن ذلك يتعارض مع موقف الاتحاد الأوربي والأمم المتحدة”.
  • لكن الرئيس التشيكي ميلوش زيمان، وعد في خطاب أمام الكنيست الإسرائيلي (البرلمان)، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.
  • زيمان: أنا لست ديكتاتورًا، لكنني أعد بأن أفعل كل ما في وسعي لتحقيق هذه الخطوة (نقل السفارة).
  • الرئيس التشيكي، الذي يعد منصبه شرفيا ولا يتمتع سوى بسلطات محدودة، أشار إلى افتتاح قنصلية فخرية ومركز ثقافي لبلاده في القدس في مايو/ أيار الماضي.
  • زيمان: أنا أفضل صديق لإسرائيل في بلدي. قال رئيس الوزراء (الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو إن جمهورية التشيك هي أفضل صديق لإسرائيل في أوروبا، ولا أعرف لماذا في أوربا فقط.
  • زيمان قال إنه يريد الاستماع من نظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين عن فكرة “حل الدولة الواحدة للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي”.
  • زيمان: أرغب بسماع أفكار منك حول حل الدولة الواحدة.. أعلم أنها فكرة استفزازية، لكنني أحب أن أسمع حججك، أي فكرة كبيرة وعميقة هي استفزازية.
  • الخارجية الفلسطينية استهجنت وقتها تصريحات الرئيس التشيكي، ووصفتها بأنها “تليق بعنصرية إسرائيل وانعزاليتها عن القانون والإجماع الدوليين”.
  • الخارجية الفلسطينية قالت إن تصريحات زيمان تتناقض مع تهنئته الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالذكرى الثلاثين لإعلان الاستقلال وإعلان الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة