باكستان تحذر من حرب بالمنطقة جراء التوتر بين واشنطن وطهران

 رئيس وزراء باكستان عمران خان
رئيس وزراء باكستان عمران خان

حذر رئيس وزراء باكستان عمران خان من خطر اندلاع صراع في المنطقة. وجاء التحذير عقب زيارة وزير خارجية إيران لإسلام آباد في وقت تصاعدت فيه التوترات بين واشنطن وطهران.

التفاصيل
  • قال خان إنه يشعر بالقلق إزاء “التوترات المتصاعدة في الخليج”.
  • خان يسعى لتحسين علاقات باكستان المتوترة مع إيران المجاورة.
  • بيان صادر عن مكتب خان: ما أكده رئيس الوزراء هو أن الحرب ليست الحل لأي مشكلة.
  • خان: المزيد من تصعيد التوترات في المنطقة المضطربة بالفعل ليس في مصلحة أي طرف.
  • خان: جميع الأطراف في حاجة إلى ممارسة أقصى قدر من ضبط النفس في الوضع الراهن.
خلفيات
  • زادت المشاكل بين إيران والولايات المتحدة، وهي مؤيد قوي للسعودية التي تنافس إيران على النفوذ في المنطقة، في أعقاب هجمات على ناقلات نفط في الخليج هذا الشهر ألقت واشنطن باللائمة فيها على إيران.
  • نأت طهران بنفسها عن التفجيرات لكن الولايات المتحدة أرسلت حاملة طائرات و1500 جندي إضافيين إلى الخليج، ما أثار مخاوف من اندلاع صراع في المنطقة المضطربة.
  • تسعى واشنطن إلى المزيد من تشديد العقوبات على إيران في الوقت الذي يستمر فيه تردي العلاقات في ظل إدارة الرئيس دونالد ترمب.
  • في ختام زيارته لباكستان التي استمرت يومين قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن المزاعم الأمريكية ضد طهران تزيد التوترات.
  • ظريف: هذه الأعمال تهديد أيضا للسلام والاستقرار العالميين”.
  • في وقت سابق هذا الشهر تعرضت أربع ناقلات نفط منها اثنتان تابعتان للسعودية لهجمات بالقنابل بالقرب من إمارة الفجيرة إحدى إمارات دولة الإمارات خارج مضيق هرمز مباشرة.
  • اتهمت واشنطن الحرس الثوري الإيراني بشن الهجمات وأعلنت إدارة ترمب حالة طوارئ تتصل بالأمن القومي تسمح ببيع أسلحة بمليارات الدولارات للسعودية والإمارات ودول أخرى دون الحاجة إلى الحصول على موافقة الكونغرس.
  • توترت العلاقات بين باكستان وإيران أيضا خلال الشهور الأخيرة في وقت تبادلت فيه الدولتان الاتهامات بعدم اتخاذ ما يكفي من الإجراءات للقضاء على مسلحين يزعم أنهم يتخذون من جانبي الحدود مأوى لهم.

للمزيد:

ظريف: الوجود الأمريكي في منطقتنا يجب مواجهته

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة