فنزويلا: غوايدو يدعو للإضراب ومادورو يعد بمعاقبة “الخونة”

رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو(يمين) وزعيم المعارضة خوان غوايدو
رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو(يمين) وزعيم المعارضة خوان غوايدو

دعا المعارض خوان غوايدو، إلى إضراب عام ومواصلة التظاهرات في فنزويلا على أمل طرد الرئيس نيكولاس مادورو الذي وعد بمعاقبة “الخونة” المسؤولين عن التمرد العسكري الفاشل.

غوايدو يدعو للإضراب:
  • غوايدو (35 عامًا) الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة لفنزويلا واعترف به أكثر من خمسين بلدا على رأسها الولايات المتحدة، قال أمام آلاف من أنصاره في كراكاس “غدا سنواكب اقتراح التناوب في الإضراب إلى أن نصل إلى الإضراب العام”.
  • غوايدو الذي كان يتحدث من على ظهر آلية، قال “سنواصل تحركنا في الشارع إلى أن نحصل على حريتنا” وأكد أن تظاهرات الأربعاء (أمس) “الأكبر في تاريخ فنزويلا”.
  • مادورو كان أعلن الثلاثاء “إفشال” انتفاضة عسكرية نفّذتها ضدّ حكمه مجموعة صغيرة من العسكر المؤيّدين لغوايدو، متوعّداً المتورّطين في هذه “المحاولة الانقلابية” بملاحقات جزائية.
  • مادورو أكد أمام القصر الرئاسي الأربعاء أنه لن يتردد في “سجن المسؤولين عن هذا الانقلاب الإجرامي” الذي دبره جون بولتون مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالد ترمب”، على حد قوله.
  • الرئيس الفنزويلي قال: “حاولت حفنة من الخونة مدفوعين من اليمين الانقلاب، وفرض نفسها .. لقد فروا من سفارة إلى سفارة، القضاء يبحث عنهم وقريبا سيذهبون إلى السجن لدفع ثمن خيانتهم وجنحهم”.
مقتل امرأة برصاصة في الرأس خلال تظاهرة ضد مادورو:
  • امرأة تبلغ من العمر 27 عامًا توفيت في أحد مستشفيات كراكاس مساء الأربعاء متأثرة بإصابتها بطلق ناري في الرأس خلال تظاهرة مناهضة للرئيس نيكولاس مادورو في العاصمة، بحسب ما أفادت منظمة حقوقية غير حكومية.
  • “المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعية” قال في تغريدة على تويتر” ندين جريمة قتل الشابة خوروبيث راوسيو إثر إصابتها برصاصة في الرأس أثناء تظاهرة”.
  • أجهزة الإسعاف في كراكاس كانت قد أعلنت سقوط 27 جريحًا على الأقل في صدامات دارت الأربعاء في العاصمة الفنزويلية بين قوات الأمن ومتظاهرين مؤيدين لزعيم المعارضة خوان غوايدو.
  • اشتباكات بين أنصار المعارضة والقوات الفنزويلية في شرق كراكاس، اندلعت أمس الأربعاء مع بدء مسيرات مؤيدة وأخرى معارضة للحكومة يوم عيد العمال، وأدت الصدامات إلى سقوط 27 جريحًا حسب أجهزة الإسعاف.
  • هذه التطورات تأتي بينما تشهد فنزويلا أيضا أزمة اقتصادية خطيرة هي الأسوأ في تاريخها، مع تباطؤ اقتصادها وانهيار عملتها ونقص المواد الأساسية فيها.
أنصار خوان غوايدو يتظاهرون في كاراكاس- 1 مايو
اليونيسيف تدعو لحماية الأطفال في فنزويلا:
  • من جانبها، دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إلى أخذ إجراءات فورية لحماية الأطفال من أعمال العنف الجارية في فنزويلا، وذلك غداة إصابة عدد من الأطفال بجروح في صدامات بين متظاهرين وقوات الأمن في كراكاس.
  • مديرة اليونيسيف هنرييتا فور، قالت في بيان صدر في نيويورك إن “التظاهرات المحتمل أن تتخلّلها أعمال عنف في شوارع فنزويلا تعرّض الأطفال واليافعين لخطر الإصابة بجروح، مشيرة إلى أن 15 قاصرا ممن تتراوح أعمارهم بين 14 و17 عاماً أصيبوا بجروح خلال تظاهرات الثلاثاء.
  • اليونيسيف تقوم بتنفيذ العديد من الأنشطة في فنزويلا، وخاصة في مجالات توفير الرعاية الصحية والغذاء ومياه الشرب، وأعلنت الإثنين أن ما لا يقل عن 327 ألف طفل لاجئ فنزويلي في كولومبيا يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية.
  • سقط قتيل وحوالي 100 جريح في مواجهات دارت الثلاثاء في كراكاس خلال تظاهرات داعمة لمجموعة عسكرية أعلنت تأييدها لزعيم المعارضة خوان غوايدو، بحسب ما أعلنت الأجهزة الطبية المحلية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة