الادعاء التركي يحقق في مخالفات انتخابية بإسطنبول

أكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري، وبن علي يلدريم مرشح حزب العدالة والتنمية
أكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري، وبن علي يلدريم مرشح حزب العدالة والتنمية

بدأ الادعاء التركي، اليوم الخميس، 32 تحقيقا في دعاوى عن مخالفات في انتخابات محلية جرت في إسطنبول يوم 31 مارس/آذار واستدعى أكثر من مائة من مسؤولي اللجان الانتخابية لاستجوابهم.

تحقيق في مخالفات انتخابية:
  • وكالة أنباء الأناضول الرسمية، ذكرت أن التحقيقات ركزت على مناطق مال تبة وقاضي كوي وأتاشهير في إسطنبول.
  • الوكالة أضافت أن المشتبه بهم يخضعون للتحقيق في مزاعم بانتهاك القانون الانتخابي واستغلال مناصبهم في فرز الأصوات.
  • المجلس الأعلى للانتخابات لم يفصل بعد في الطعن الذي قدمه حزب العدالة والتنمية على نتيجة انتخابات إسطنبول.
ملصق انتخابي يحمل صورة بن علي يلدريم المرشح لمنصب رئيس البلدية في إسطنبول وبجواره أردوغان (رويترز)
 خلفيات:
  • حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي له الرئيس رجب طيب أردوغان، دعا إلى إلغاء النتائج وإعادة الانتخابات في إسطنبول، وهو ما أشاع التوتر في الأسواق المالية في البلاد.
  • النتائج الأولية وبعض عمليات إعادة فرز الأصوات في الانتخابات المحلية التي جرت على مستوى البلاد، أظهرت أن حزب العدالة والتنمية خسر السيطرة على كل من إسطنبول والعاصمة أنقرة.
  • فاز حزب الشعب الجمهوري، وهو حزب المعارضة الرئيسي، بالتحالف مع أحزاب أصغر بمقعد رئيس البلدية في المدينتين.
  • الأربعاء 17 أبريل/نيسان المنصرم، تسلم مرشح “حزب الشعب الجمهوري” أكرم إمام أوغلو، وثيقة رئاسة بلدية إسطنبول من لجنة الانتخابات بالمدينة، بعد أن أظهرت النتائج حصوله على 4 ملايين و169 ألفا و765 صوتا، مقابل حصول مرشح “حزب العدالة والتنمية” بن علي يلدريم، على 4 ملايين و156 ألفا و36 صوتا.
  • في كلمة له السبت، قال أردوغان، إن حزب “العدالة والتنمية” سيواصل نضاله القانوني حتى النهاية، فيما يتعلق بالطعن على نتيجة انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول.
  • الانتخابات المحلية التي شهدتها البلاد في 31 مارس/آذار المنصرم، وصلت نسبة المشاركة فيها نحو 85%.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة