انخفاض معدل المواليد بأمريكا لأدنى مستوى منذ 32 عاما

أظهر تقرير حكومي أمريكي انخفاض معدل المواليد في الولايات المتحدة العام الماضي إلى أدنى مستوى منذ أكثر من ثلاثة عقود.

أبرز نتائج التقرير الصادر عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها:
  • وجد التقرير الذي صدر اليوم الأربعاء واستند إلى أكثر من 99٪ من سجلات المواليد في الولايات المتحدة أن 3.788 مليون ولادة حدثت في العام الماضي.
  • هذه هي السنة الرابعة التي ينخفض فيها عدد المواليد، وهو أدنى معدل منذ عام 1986 ما شكل مفاجأة لبعض الخبراء بالنظر إلى تحسن الاقتصاد.
  • انخفض معدل الخصوبة، وهو 1.7 مولود لكل امرأة أمريكية، بنسبة 2٪، مما يعني أن الجيل الحالي لا ينجب ما يكفي من الأطفال ليحلوا محل هذا الجيل.
  • بشكل عام، كان معدل المواليد في الولايات المتحدة للنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و44 عاما هو 59 ولادة لكل 1000 امرأة، وهو أدنى معدل على الإطلاق.
  • في العام الماضي، كان عدد المواليد أقل بنسبة 2٪ عن عام 2017.
  • انخفضت معدلات الولادة بين المراهقين أيضا إلى مستوى قياسي.
  • انخفض عدد المواليد للأمهات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاما إلى 179607 مولود، بانخفاض بنسبة 8%.
  • ارتفع معدل الولادات المبكرة – الولادة في أقل من 37 أسبوعا – للسنة الرابعة على التوالي من 9.9% إلى أعلى بقليل من 10٪.
  • كانت المجموعتان الوحيدتان اللتان حققتا معدلات مواليد أعلى قليلا في عام 2018 هما النساء في أواخر الثلاثينيات، والنساء في أوائل الأربعينات من العمر.
  • معدل الخصوبة هو تقدير افتراضي يعتمد على توقعات مدى الحياة لمعدلات المواليد حسب العمر.
ماذا يعني هذا؟
  • قال خبراء إن هذا التوجه إذا استمر فإن الولايات المتحدة يمكن أن تشهد نقصا في العمالة بما في ذلك العمالة المخصصة للعناية بكبار السن.
  • عالم السكان كينيث جونسون، من كلية كارسي للسياسة العامة بجامعة نيو هامشير، قال “ما زلت أتوقع ارتفاع معدلات المواليد، لكن هذا لا يحدث”.
  • قدر جونسون أن نحو 5.7 مليون طفل كانوا سيولدون في العقد الماضي لو لم تنخفض معدلات الخصوبة عن مستويات ما قبل الركود.
  • لكن خبراء آخرين أبدوا عدم انزعاجهم، وتوقعوا أن تنجب شابات اليوم في وقت لاحق من حياتهن.
  • كارولين ستين هارتنيت، وهي عالمة ديموغرافيا بجامعة كارولينا الجنوبية، قالت: “لا تزال معدلات الخصوبة مرتفعة بالنسبة لدولة ثرية”.
  • كارين بنيامين غوزو، التي تدرس العائلات في جامعة بولينغ غرين ستيت بولاية أوهايو، قالت إن الشباب الأمريكي ما زال يريد إنجاب أطفال، لكنه لا يشعر بالاستقرار الكافي لإنجابهم.
  • غوزو دعت الحكومة الأمريكية إلى اتخاذ المزيد من الخطوات لتشجيع الإنجاب، مثل منح إجازات للوالدين، وتقديم إعانات لرعاية الأطفال، وغيرها من السياسات التي تهدف إلى مساعدة الشباب الذين يعانون من الديون الدراسية وتكاليف الإسكان.
المصدر : أسوشيتد برس + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة