شاهد: عسكريون يعتصمون أمام مصرف لبنان رفضا لتخفيض المعاشات

بدأ عسكريون متقاعدون في لبنان اعتصاما أمام مبنى المصرف المركزي في وقت متأخر من يوم الأحد احتجاجا على مقترحات بتخفيض المزايا والمعاشات.

احتجاجات على تخفيض المزايا والمعاشات:
  • اعتصام العسكريين المتقاعدين في لبنان جاء احتجاجا على مقترحات بتخفيض المزايا والمعاشات وسط مناقشات تجريها الحكومة حول مسودة الميزانية، وقالوا إنهم يعتزمون منع موظفي البنك من دخوله صباح اليوم.
  • بينما احتشد نحو 100 محتج خارج مصرف لبنان المركزي عقدت الحكومة الائتلافية اللبنانية أحدث اجتماع لها في محاولة للموافقة على ميزانية تتضمن تخفيض العجز المالي في البلد المثقل بالديون.
  • وأغلق العسكريون المتقاعدون المداخل الثلاثة للمصرف المركزي بما في ذلك المدخل المخصص للسيارات.
  • وقال اللواء المتقاعد سامي رماح المتحدث باسم العسكريين المتقاعدين إنهم سيمكثون عند المصرف ويمنعون الموظفين من الدخول حتى تتم الاستجابة لمطلبهم بمنع تخفيض ميزانية الجيش.
  • وزير الإعلام جمال الجراح، قال بعد اجتماع الحكومة، إن موضوع الرواتب ككل لم يتم بحثه حتى معرفة نتائج الإجراءات التي تم اتخاذها حتى الآن، وما إذا كانت قد خفضت العجز وإذا كانت كافية أم لا.
  • وقال الجراح إن مناقشات مجلس الوزراء بشأن مسودة الميزانية ستستمر اليوم الإثنين.
  • يعاني لبنان من أحد أكبر معدلات الدين العام في العالم ويعادل نحو 150 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، وتستهدف مسودة الميزانية تخفيض العجز إلى أقل من 9 % من الناتج المحلي الإجمالي، من 11.2 % في 2018.
المركزي اللبناني يعمل بصورة طبيعية رغم الاحتجاجات:
  • من جانب آخر قال مسؤول في البنك المركزي اللبناني اليوم الإثنين إن البنك يعمل بصورة طبيعية رغم قيام عسكريين متقاعدين بسد مداخله احتجاجا على تخفيضات في المزايا أو المعاشات في الوقت الذي تناقش فيه الحكومة مسودة الميزانية.
  • وقال موظف في البنك إن الموظفين تمكنوا من الدخول الليلة الماضية وسيعملون بشكل طبيعي.
  • وتجمع 100 محتج على الأقل خارج مصرف لبنان المركزي مساء أمس بينما عقدت الحكومة الائتلافية أحدث اجتماع لها في محاولة للاتفاق على ميزانية تخفض العجز المالي في البلد المثقل بالديون.
عسكريون يعتصمون أمام مصرف لبنان رفضا لخفض المعاشات
المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة