وزير الخارجية القطري: يجب ألا تمدد العقوبات الأمريكية ضد إيران

قال وزير الخارجية القطري، الأربعاء، إن قرار الولايات المتحدة عدم تمديد الإعفاء من العقوبات المتعلقة بصادرات النفط الإيرانية سيلحق الضرر بالدول التي تعتمد على تلك الإمدادات.

وأضاف الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني محمد خلال مؤتمر صحفي في الدوحة، عقب الاجتماع الوزاري السادس عشر للدول الأعضاء في حوار التعاون الآسيوي والذي انطلقت أعماله الثلاثاء في الدوحة، “إنه ينبغي عدم تمديد العقوبات لأن تأثيرها سلبي على الدول التي تستفيد من النفط الإيراني”.

أبرز تصريحات الوزير:  
  • بالنسبة لنا في دولة قطر، نحن لا نرى أن العقوبات الأحادية الجانب تسفر عن نتائج إيجابية لحل الأزمات وإنما نرى أن حل الأزمات يجب أن يكون من خلال الحوار.
  • دولة قطر تدين الإرهاب والتطرف والعنف بكل أشكالها وصورها أيا كانت دوافعها، وتنخرط في جميع الجهود الإقليمية والدولية المعنية بمكافحة الإرهاب.
  • لا يوجد دين يدعو إلى الإرهاب، والأديان كلها تدعو إلى القيم النبيلة والتسامح والتعاون والحوار البناء لصالح المجتمع البشري ولا يصح تحميلها أوزار بعض الضالين من المنتسبين إليها.
  • قطر تدين التفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في جمهورية سيريلانكا في إبريل الماضي.
  • قارة آسيا تشكل نسبة مؤثرة في هذا العالم؛ ومن الضروري الارتقاء بمستوى العلاقات والتعاون بين كافة دول القارة الآسيوية في شتى المجالات.
  • التشاور والتعاون في المجال السياسي يشكلان عاملا مهما في علاقاتنا إلا أن التعاون الاقتصادي والتجاري يعد حجر الزاوية في تطوير هذه العلاقات وتحقيق الازدهار والاقتصاد والتنمية المستدامة لدولنا وشعوبنا.
خلفيات:
  • في 21 أبريل/نيسان الماضي، استهدفت 8 هجمات كنائس وفنادق في سريلانكا بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بـ”عيد الفصح”؛ ما أسفر عن مقتل 253 شخصًا وأكثر من 500 جريح، وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عنها.
  • طالبت الولايات المتحدة في 22 أبريل نيسان بأن يوقف مشترو النفط الإيراني مشترياتهم بحلول أول مايو آيار أو يواجهوا عقوبات، منهية إعفاءات استمرت لستة أشهر كانت تسمح لأكبر ثمانية مشترين للنفط الإيراني، وأغلبهم في آسيا، بمواصلة الاستيراد بكميات محدودة.
  • تأسس “حوار التعاون الآسيوي” في 2001، ويضم في عضويته 34 دولة، وافتتح أول اجتماعاته في تايلاند عام 2002، بمشاركة 18 دولة آسيوية من المؤسسين.
  • في سبتمبر /أيلول 2019 تولت قطر رئاسة “حوار التعاون الآسيوي”، فيما ستتولى تركيا رئاسة الاجتماع الوزاري للعام المقبل.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات