فنزويلا: مادورو يعلن إحباط الانقلاب وترمب يتوعد وغوايدو يحشد

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، “إفشال” انتفاضة عسكرية نفذتها ضد حكمه مجموعة صغيرة من العسكر المؤيدين لخصمه زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي دعا لأكبر مسيرة ضد مادورو اليوم.

من ناحيته، اعتبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنه لا مجال لبقاء مادورو، وهدد بالتدخل عسكريًا، فيما هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بفرض “حظر تام وشامل” على كوبا لدعمها مادورو.

كما طلبت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية من مشغلي الخدمات الجوية الأمريكيين، مغادرة فنزويلا في غضون 48 ساعة، ومنعت الإدارة شركات الطيران الأمريكية ومشغلي الطائرات التجارية من التحليق على ارتفاع أقل من 26 ألف قدم فوق المجال الجوي لفنزويلا حتى إشعار آخر، وذلك بسبب عدم الاستقرار السياسي والتوترات المتزايدة في البلاد. 

تصريحات مادورو:
  • في أول ظهور له (الإثنين) بعد الحديث عن محاولة انقلاب ضده، قال مادورو إن الجيش دحر مجموعة صغيرة” حاولت الانقلاب عليه، متوعدًا المتورطين في هذه “المحاولة الانقلابية” بملاحقات جزائية، مؤكدًا أن خطة “الانقلاب” جاءت من الولايات المتحدة وكولومبيا.    
  • في خطاب بث عبر التلفزيون والراديو، هنأ مادورو القوات المسلحة على “إفشالها المجموعة الصغيرة التي كانت تعتزم إشاعة العنف من خلال هذه المناوشات الانقلابية”.
  • في الخطاب الذي ألقاه من القصر الرئاسي في كراكاس وقد أحاط به وزير الدفاع فلاديمير بادرينو وعدد من القادة العسكريين، نفى مادورو ما أعلنه بومبيو من أن الزعيم الاشتراكي كان على وشك الفرار من بلده الثلاثاء للعيش منفي في كوبا لو لم تثنه روسيا عن ذلك، واصفًا تصريحات بومبيو بالمزحة.
  • خطاب مادورو جاء بعد ساعات من تصريح أدلى به بومبيو لشبكة “سي إن إن”، قال فيه إن طائرة مادورو كانت على المدرج وكان جاهزًا للمغادرة هذا الصباح بحسب ما علمنا، لكن الروس أشاروا عليه بضرورة البقاء.
  • مادورو: تمت استعادة 8 دبابات استخدمها “الانقلابيون”، و80% من الضباط المشاركين في “محاولة الانقلاب”، تراجعوا عن مسعاهم. 5 من ضباط الجيش أصيبوا في أحداث الثلاثاء، النائب العام بدأ تحقيقا فيها. 
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ووزير خارجيته بومبيو ونائبه مايك بنس (رويترز)
ترمب يتوعد وكوبا ترد:
  • ترمب اتهم (الإثنين) كوبا بالقيام بعمليات عسكرية في فنزويلا لدعم الرئيس نيكولاس مادورو، وهدد ترمب بفرض عقوبات صارمة على كوبا ما لم تتراجع عن ذلك. 
  • ترمب قال في تغريدة على تويتر: إذا لم توقف القوات والميليشيات الكوبية فورًا العمليات العسكرية وتحركاتها الأخرى التي تهدف إلى إحداث وفيات وتدمير دستور فنزويلا، سيتم فرض حظر تام وشامل على الجزيرة الكوبية بالإضافة إلى عقوبات على أعلى مستوى.
  • ترمب: آمل أن يعود جميع الجنود الكوبيون حالًا وبسلام إلى جزيرتهم.
  • وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز، أكد أن كوبا ليست لها قوات في فنزويلا، ووصف رودريغيز مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون بأنه “كاذب بشكل مرضي” وأنه “يضلل” ترمب.
  • رودريغيز: ليست هناك قوات كوبية في فنزويلا، ولا كوبيين يشاركون في عمليات عسكرية أو مدنية هناك، فقط هناك فريق طبي ضمن بعثة إنسانية.
  • وقال رودريغيز إنه يرفض “بشدة تهديد ترامب بالحصار الشامل”. 
زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو (رويترز)
 غوايدو يدعو لأكبر مسيرة:
  • من المتوقع أن يخرج الفنزويليون إلى الشوارع اليوم الأربعاء للمشاركة في مسيرة وصفها زعيم المعارضة خوان غوايدو بأنها ستكون “الأكبر” في تاريخ البلاد وذلك بعد يوم من دعوته للجيش للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو.
  • في أجرأ خطوة له حتى الآن لكسب تأييد القوات المسلحة، ظهر غوايدو في وقت مبكر من صباح أمس الثلاثاء أمام قاعدة للقوات الجوية في كراكاس مع عشرات الأفراد من الحرس الوطني. وأثار ذلك احتجاجات عنيفة، ما أدى إلى إصابة أكثر من 100 شخص أمس ولكن دون أي دلالات واضحة على حدوث انشقاق في صفوف قيادة الجيش.
  • غوايدو في رسالة مصورة نشرت على حساباته على مواقع التواصل: نعرف أن مادورو لا يحظى بدعم أو احترام القوات المسلحة.. رأينا الاحتجاج يسفر عن نتائج. علينا مواصلة الضغط.
  • الإقبال على المشاركة في الاحتجاج سيكون بمثابة اختبار مهم لغوايدو بعد تنامي مشاعر الإحباط لدى بعض المحتجين نتيجة استمرار بقاء مادورو في السلطة بعد أكثر من ثلاثة أشهر من استناد غوايدو للدستور ليعلن نفسه رئيسًا مؤقتًا للبلاد، قائلًا إن إعادة انتخاب مادورو في مايو آيار 2018 غير مشروعة، متهمًا مادورو بأنه السبب في أزمة اقتصادية واسعة بالبلاد.
  • في حين حصل غوايدو على دعم الولايات المتحدة ومعظم الدول الغربية فإن الجيش الفنزويلي وقفت إلى جانب مادورو الذي يحتفظ بدعم حلفاء مثل روسيا والصين وكوبا. وأحبط ذلك مساعي غوايدو لتولي مهام الحكومة على أساس مؤقت ولفترة يقول إنها ستكون تمهيدًا للدعوة لانتخابات جديدة.
  • مادورو أيضًا دعا أنصاره إلى تنظيم مسيرة اليوم الأربعاء، ويقول مادورو إن غوايدو يسعى لتنظيم انقلاب ضده ويصفه بأنه دمية أمريكية.   

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات