إقالة وزير الدفاع البريطاني لـ “تسريب أسرار الدولة”

رئيسة الوزراء البريطانية ووزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون عام 2018

أقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وزير الدفاع غافين وليامسون، قائلة إن تحقيقا أشار إلى مسؤوليته عن تسريب مناقشات في مجلس الأمن القومي التابع لها عن شركة هواوي الصينية.

التفاصيل:
  • تيريزا ماي قالت في رسالة مكتوبة إلى وليامسون، الأربعاء، إن تحقيقا في التسريبات توصل إلى “أدلة دامغة تشير إلى مسؤوليتك عن الكشف غير المصرح به عن المعلومات. لم يتم تحديد أي تفسير آخر ذي مصداقية لهذا التسريب”.
  • ماي أضافت “هذا أمر خطير للغاية”. وتابعت قائلة “من الضروري أن تكون ثقتي مطلقة في أعضاء حكومتي ومجلس الأمن القومي. خطورة هذه المسألة وحدها، وتداعياتها على عمل مجلس الأمن القومي والمصلحة الوطنية للمملكة المتحدة، تبرر الخطوات الجادة التي اتخذناها، وتبرر ردا جادا على نحو مماثل”.
  • التسريبات تتعلق بقرار بريطانيا حول إمكانية السماح لشركة هواوي الصينية بالمشاركة في تجهيز البلاد بمعدات اتصالات من الجيل الخامس.
  • إقالة الوزير تأتي في وقت تسود فيه توترات تجارية بين واشنطن وبكين وسط مخاوف في الولايات المتحدة من إمكان استخدام أجهزة هواوي في التجسس. وقالت الشركة إن هذه المخاوف لا أساس لها من الصحة.
رد الوزير
  • الوزير وليامسون نفى في وقت لاحق أن يكون له أي دور في تسريب المعلومات بشأن هواوي.
  • وليامسون قال في رسالة إلى ماي نشرها على تويتر “أنفي بشدة الضلوع بأي حال في هذا التسريب وأنا على ثقة من أن تحقيقا وافيا ورسميا كان سيبرئ ساحتي”.
  • الحكومة البريطانية أعلنت أن بيني موردونت، وزيرة التنمية الدولية في السابق، حلت محل وليامسون في المنصب.
  • شغل غافين ويليامسون منصب وزير الدفاع منذ عام 2017.
خلفيات:
شعار شركة هواوي

 

  • صحيفة “الديلي تليغراف” البريطانية ذكرت الأسبوع الماضي أن مجلس الأمن القومي البريطاني، الذي تترأسه ماي، وافق على السماح لشركة هواوي بالمساعدة في إنشاء البنية التحتية “غير الأساسية” مثل الهوائيات على سبيل المثال، الخاصة بشبكة الجيل الخامس الجديدة في بريطانيا.
  • تناقش بريطانيا ودول أخرى ما إذا كانت ستستبعد شركة هواوي الصينية من التوسع في شبكات الجيل الخامس بها، وسط شكوك بأن الشركة ترتبط بعلاقات وثيقة للغاية بالحكومة الصينية، وهي ادعاءات ترفضها هواوي. 
  • صحيفة تايمز البريطانية قالت في أبريل/نيسان الماضي، إن المخابرات الأمريكية اتهمت شركة هواوي بالحصول على تمويل من لجنة الأمن الوطني الصينية وجيش التحرير الشعبي الصيني وفرع ثالث من شبكة المخابرات الحكومية الصينية.
  • مؤسس هواوي رين تشنغفاي تحدى أمريكا في مقابلة مع بي بي سي في فبراير/شباط الماضي قائلا: لا يمكن للولايات المتحدة أن تسحقنا؛ العالم لا يمكنه الاستغناء عنا لأننا أكثر تطورا. مؤكدا: شركتنا لن تقوم مطلقا بأي أعمال تجسس. ولو حدث مثل ذلك فسأغلق الشركة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات