شاهد: خيمة السيسي في واشنطن تثير تساؤلات

وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس إلى واشنطن في مستهل زيارة للولايات المتحدة الأمريكية تستغرق 3 أيام.

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر وصول السيسي إلى مقر إقامته في قصر الضيافة “بليرهاوس” حيث نصبت له خيمة أمام القصر، تم غلقها فور دخوله بسيارته فيها. وهو ما أثار تساؤلات الكثير من المغردين عن سبب إقامة هذه الخيمة وما الذي يريد السيسي إخفاءه فيها بهذه الطريقة، خاصة أن الخيمة لم تستخدم أثناء استقبال أي من رؤساء دول العالم الآخرين الذين أقاموا في نفس القصر سابقا.

من هم مرافقو السيسي في إقامته في قصر الضيافة، بلير هاوس، في واشنطن، والذين تطلب وصولهم إخفاؤهم في خيمة نــُـصِبت حول سيارته لدى وصولها ، وتــُـفضي إلى سلم مغلف بالستائر إلى القصر. المشهد مثير للتساؤل.
قرينته لن تتطلب سرية، فمرافقة القرينة أمر متوقع. هل هم أبناؤه؟ pic.twitter.com/pB5tn5Kwii

— Nayel Shafei (@nayelshafei) April 9, 2019

 

بالبحث في فيديوهات وصول قادة آخرين إلى قصر الضيافة، بلير هاوس، وجدت الخيمة لم تـُستخدم لدى وصول شي جن‌پنگ، إيمانويل ماكرون ، شنزو آبى، محمد بخاري. ولكن الخيمة كانت مستخدمة مع الرئيس التركي أردوغان، كما يبدو بالفيديو المرفق.https://t.co/ibaspj5b3w

— Nayel Shafei (@nayelshafei) April 9, 2019

 

السيسى وصل امريكا .. بس مش ده المهم

المهم ان عند توقف العربية عند قصر الضيافة اتقفلت خيمة على العربية وتوصل لسلم مغلف بالستاير فى مشهد غرررريب جدددا …..

هو مين اللى سافر امريكا مع السيسى وخلاه يحرص على اخفاؤه بهذا الشكل ؟؟؟؟؟

— Zeinab Adel (@zeinab96) April 9, 2019

زيارة السيسي
  • قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية لرويترز إن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب سيناقش التوترات في الشرق الأوسط والأمن والإصلاح الاقتصادي وحقوق الإنسان في مصر خلال اجتماع مع السيسي في البيت الأبيض.
  • قال المسؤول الأمريكي، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن الزعيمين سيناقشان أيضا تطور المجتمع المدني في مصر والطريقة التي تُعامل بها الأقليات الدينية في البلاد، بمن فيها المسيحيون في إشارة لمخاوف مايك بنس نائب الرئيس.
  • اتخذ البرلمان المصري تحركات ليمهد الطريق أمام السيسي للبقاء في السلطة حتى عام 2034 من خلال إصلاحات دستورية.
  • لدى سؤاله إن كان ترمب يدعم هذه الخطوة، قال المسؤول إن الإدارة تشجع مصر على تطوير مؤسسات ديمقراطية مع مراعاة المصالح الأمنية الأمريكية.
  • قد تطرح القضايا العسكرية أيضا للنقاش على جدول أعمال.
  • وردت أنباء عن أن مصر وقعت صفقة بقيمة ملياري دولار مع روسيا لشراء أكثر من 30 طائرة من طراز سوخوي-35 بالإضافة إلى أسلحة لتلك المقاتلات.
  • حين سئل إن كان البيت الأبيض سيناقش عملية الشراء مع الرئيس المصري الزائر وهل سيؤدي ذلك إلى فرض عقوبات أمريكية، حذر المسؤول من أن القانون الأمريكي لا يمنح الرئيس الأمريكي مرونة تذكر بشأن العقوبات التي تفرض على من يتعاملون مع قطاعات الدفاع الروسية.
  • قال المسؤول “يتعين على الدول التي تبرم هذه الصفقات أن تعرف أن الخيارات أمامنا محدودة للغاية بشأن ما يمكننا القيام به للتخفيف”، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة واجهت بالفعل مواقف مماثلة مع الصين والهند وتركيا.
  • يجيز قانون مكافحة خصوم الولايات المتحدة من خلال العقوبات الأمريكية فرض عقوبات على أولئك الذين يشاركون في معاملات مهمة مع قطاعي الدفاع أو المخابرات الروسيين. كما يتناول هذا القانون العقوبات على إيران وكوريا الشمالية.
  • قال المسؤول “نحث الدول التي ترغب في الحفاظ على علاقاتها العسكرية مع الولايات المتحدة وتوسيع نطاقها على أن تأخذ هذا التشريع على محمل الجد”.
المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة