شاهد: آلاف المستوطنين يقتحمون الأقصى والحرم الإبراهيمي بالفصح

مصادر إسرائيلية: أكثر من 22 ألف مستوطن استباحوا المسجد الإبراهيمي بالخليل للاحتفال بالفصح

اقتحم آلاف المستوطنين، اليوم الثلاثاء، ساحات المسجد الأقصى بالقدس القديمة، والحرم الإبراهيمي في الخليل، وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال بمناسبة عيد “الفصح” اليهودي.

اقتحامات الأقصى:
  • تقدم قائد شرطة الاحتلال في القدس، اقتحامات المسجد الأقصى، صباح اليوم، على رأس مجموعة كبيرة من المستوطنين المتطرفين.
  • المستوطنون اقتحموا المسجد المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلية الخاصة، وذلك في اليوم الرابع للاحتفال بما يسمى عيد “الفصح” اليهودي.
  • شرطة الاحتلال فرضت قيودا على دخول الفلسطينيين إلى الأقصى، ودققت في هوياتهم الشخصية واحتجزت بعضها عند بواباته الخارجية، كما منعت حراس المسجد من الوجود على المصطبة المقابلة لباب السلسلة.

  • مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الأوقاف الإسلامية فراس الدبس، قال إن 237 مستوطنًا من ضمنهم قائد شرطة الاحتلال في القدس المحتلة وبرفقته مجموعة من كبار ضباط الشرطة اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.
  • الدبس: مرشدون إسرائيليون قدموا شروحات عن “الهيكل” المزعوم للمستوطنين المقتحمين، الذين أدوا طقوسًا تلمودية في باحات المسجد، وتحديدًا في منطقة باب الرحمة شرقي الأقصى.

  • حراس المسجد المبارك تصدوا للاقتحامات، وقد اضطرت شرطة الاحتلال الخاصة إلى إخراج اثنين من المستوطنين من الأقصى، بعد اعتراض الحراس على صلواتهم في المسجد.
  • ساحات المسجد الأقصى، تشهد منذ مطلع الأسبوع الجاري، اقتحامات واسعة لمجموعات المستوطنين ولك بمناسبة “الفصح اليهودي”، على أن تتواصل الاقتحامات للأقصى حتى ظهر يوم الخميس.

  • يأتي ذلك في الوقت الذي دعت منظمات “الهيكل” المزعوم أنصارها لتكثيف الاقتحامات لساحات الحرم في القدس القديمة، حيث تقدم وزير الزراعة أوري أرئيل، مئات المستوطنين خلال اقتحامهم للمسجد، الإثنين.
  • تلك المنظمات طالبت من خلال منشوراتها عبر مواقع التواصل، شرطة الاحتلال بإخلاء الأقصى من المسلمين والسماح لها بتقديم “قرابين الفصح” بداخله.

  • مئات المستوطنين أدوا، أمس، صلوات وشعائر تلمودية في محيط المسجد الأقصى، تركزت في ساحة حائط البراق “الجدار الغربي للأقصى” وساحة القصور الأموية جنوبي المسجد.
  • يشهد المسجد الأقصى فترة الأعياد اليهودية تصاعدًا في أعداد المستوطنين ومسؤولي حكومة الاحتلال المقتحمين للمسجد، وسط قيود أمنية مشددة على المسلمين.

تدنيس الحرم الإبراهيمي:
  • في السياق، ذكرت مصادر إسرائيلية أن حوالي 22 ألف مستوطن استباحوا مدينة الخليل لا سيما الحرم الإبراهيمي المغلق في وجه الفلسطينيين والمصلين في تعدٍ سافر على حرمة المسجد، بمناسبة أعياد اليهود.
  • حافلات المستوطنين وصلت أمس إلى مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، تزامنًا مع “عيد الفصح” واقتحموا الحرم الإبراهيمي وأدوا طقوسا تلمودية، كذلك جرى تأدية طقوس في وسط مدينة الخليل في مكان يدعى أنه مكان مقدس لليهود.
  • القناة السابعة الإسرائيلية قالت، إن حوالي 10 آلاف مستوطن أدوا طقوسًا دينية فيما يسمى “قبر البطاركة”.

  • المسجد الإبراهيمي يقع في البلدة القديمة من الخليل التي تقع تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي، ويسكن بها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500جندي إسرائيلي، وفي المسجد قبور وأضرحة للأنبياء إبراهيم، وإسحاق، ويعقوب، ويوسف (عليهم السلام).
  • منذ عام 1994، يُقسّم المسجد الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح نبي الله إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين، قسم خاص بالمسلمين بمساحة 45%، وآخر باليهود بمساحة 55%، إثر قيام مستوطن يهودي بقتل 29 فلسطينيًا مسلمًا أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 فبراير/شباط من العام ذاته، فيما يعرف بمجزرة الحرم الإبراهيمي.

  • حُوِّلَ الحرم إلى نقطة تصادم وتوتر دائم، أفقدت الحرم قدسيته، وانتهكت حرمته حين دخلوه بأحذيتهم، وأدخلوا الخمور إلى مرافقه الداخلية، لتتوج مساعي التهويد للحرم الإبراهيمي بالإعلان عن ضمه إلى قائمة المواقع الأثرية الإسرائيلية في العام 2010.
  • الاحتلال يسمح للمصلين المسلمين بدخول الجزء الخاص بهم في الحرم طوال أيام السنة، فيما تسمح لهم بدخول الجزء الخاص باليهود في 10 أيام فقط في السنة، وذلك خلال الأعياد الإسلامية، وأيام الجمعة، وليلة القدر من شهر رمضان، فيما تسمح لليهود بدخول القسم المخصص لهم طوال أيام السنة، وبدخول الحرم كله خلال بعض الأعياد اليهودية.

اقتحام موقع أثري في نابلس:
  • في نابلس، اقتحم مئات المستوطنين اليوم الموقع الأثري في بلدة سبسطية، لإقامة احتفالات لمناسبة الأعياد اليهودية لليوم الثاني على التوالي، وسط حماية مشددة من قبل جنود الاحتلال، ومنع المواطنين من الوصول إلى المنطقة.
  • رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، قال إن سلطات الاحتلال وضعت يافطات خلال إقامة الاحتفالات تدعي فيها أن سبسطية “الحديقة الوطنية بالنسبة لإسرائيل في منطقة السامرة” كما يسمونها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة