أمريكا تعرض 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن تمويل حزب الله

الولايات المتحدة أعلنت عن مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات قد تساعد في وقف تمويل جماعة حزب الله اللبنانية.
الولايات المتحدة أعلنت عن مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات قد تساعد في وقف تمويل جماعة حزب الله اللبنانية.

أعلنت الولايات المتحدة، الإثنين، عن مكافأة تصل إلى عشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات قد تساعد في وقف تمويل جماعة حزب الله اللبنانية.

التفاصيل:
  • وزارة الخارجية الامريكية قالت إنها تتقصى أي معلومات حول مصادر تمويل حزب الله المدرج على لائحة الإرهاب الامريكية والمتحالف مع إيران.
  • الوزارة أوضحت في بيان أنها تسعى لكشف “الآليات الأساسية التي يعتمدها الحزب لتسهيل حركة أمواله”، ومعرفة “أبرز المانحين له” و”المؤسسات المالية” التي تساهم في حركة أمواله.
  • البيان قال إن “حزب الله يحصل على نحو مليار دولار سنويا عبر الدعم المالي المباشر الذي تقدمه إيران، والمبادلات والاستثمارات الدولية، وعبر شبكة من المانحين ونشاطات تبييض أموال”.
  • البيان تضمن عددا من الأسماء تقول واشنطن إنهم من بين الممولين المفترضين لحزب الله.
  • من بين الأسماء التي وردت في بيان الخارجية الأمريكية: أدهم طباجة ومحمد ابراهيم بزي وعلي يوسف شرارة، والثلاثة حاليا على اللائحة السوداء الأمريكية “للإرهابيين الدوليين”.
  • مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسلي ومنسق شؤون مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية ناثان سيلز أوضحا أنّ المعلومات المطلوبة تشمل أسماء المانحين والممولين والحسابات البنكية والإيصالات الجمركية والمعاملات العقارية الخاصة بحزب الله.
  • ناثان أشار إلى أنّ المكافآت هي الأولى التي تخصص بشأن شبكة مالية.
  • منذ أن بدأ برنامج “المكافآت من أجل العدالة” الخاص بالخارجية الأمريكية عام 1984، تم دفع أكثر من 150 مليون دولار لأكثر من 100 شخص قدموا معلومات عن إرهابيين، أو خطط لهجمات إرهابية.
دعوة حزب الله
  • قبل الإعلان الأمريكي، دعا الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله شعوب العالم إلى رفض العقوبات الأمريكية على الدول.
  • نصر الله قال في كلمة، الإثنين، “شعوب العالم ودول العالم مدعوة لرفض السياسات الأمريكية على إيران وغيرها”.
  • نصر الله: الرئيس الأمريكي ترمب يريد معاقبة إيران وفنزويلا وسوريا وما فشلوا في إنجازه عسكرياً يريدون الوصول إليه بالعقوبات.
  • نصر الله: أين المجتمع الدولي والقانون الدولي والمواثيق الدولية؟ اليوم في ظل الإدارة الأمريكية نحن أمام شريعة غاب.
  • نصر الله: هناك مشكلة أمام القرار الأمريكي بأن الأسعار سترتفع في حال توقف العرض الإيراني، وهذا واحد من التحديات أمام القرار.
  • نصر الله: الجماعات الإرهابية فكرها من فكر المؤسسة الدينية السعودية، ونفس الأفكار التي جئتم بها لقتل شعوب المنطقة تجعل هؤلاء ينقلبون عليكم وما جرى أمس في السعودية مصداق لمقولة طابخ السم أكله.
  • نصر الله: عندما يصل الشعب الفلسطيني إلى اليأس يمكن أن تفرض صفقة القرن، لكن طالما أنه يتمتع بالأمل لن يستطيع أحد فرض عليه شيء.
  • نصر الله: إسرائيل عدو طماع وطبيعته المكر والغدر وكل الاحتمالات يجب أن تبقى قائمة في حساباتنا.

خلفية
  • في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، فرضت الولايات المتحدة حزمة عقوبات ضد صادرات النفط الإيرانية، لكنها منحت 8 دول إعفاءات من عقوباتها تجاه إيران، وهي: تركيا والصين والهند وإيطاليا، واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان؛ وسمحت لها باستيراد النفط.
  • في وقت سابق اليوم الإثنين، أعلن البيت الأبيض عدم تمديد الإعفاءات لمستوردي النفط الإيراني اعتبارا من مايو/ أيار المقبل.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة