من الشاشة إلى قصر الرئاسة: فوز ممثل برئاسة أوكرانيا

الممثل الكوميدي فولوديمير زيلينسكي أعلن فوزه بانتخابات الرئاسة
الممثل الكوميدي فولوديمير زيلينسكي أعلن فوزه بانتخابات الرئاسة

أعلن الممثل الكوميدي فولوديمير زيلينسكي فوزه في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية الأوكرانية التي جرت الأحد، برغم عدم ظهور النتائج الرسمية.

التفاصيل:
  • زيلينسكي وجه الشكر لمؤيديه قائلا “لقد حققنا ذلك سويا. كل شيء ممكن. شكرا لكم. شكرا لكم”.
  • زيلينسكي، 41 عاما، لم يشغل من قبل منصبا سياسيا، وكان يقدم دور رئيس في برنامج تلفزيوني شعبي.
  • الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أقر بهزيمته في جولة الإعادة، ووجه التهنئة لمنافسه زيلينسكي.
  • بوروشينكو قال أمام أنصاره “هذا أمر معتاد في الدول الديمقراطية”.
  • بوروشينكو، 53 عاما، دعا أنصاره إلى عدم الاستسلام أبدا وأضاف “الرئيس الجديد ستكون لديه معارضة قوية، قوية جدا… سأبقى في السياسة وسأواصل الكفاح من أجل أوكرانيا”.
  • إعلان الفوز والإقرار بالهزيمة جاء بعد أن كشفت استطلاعات لرأي الناخبين أن زيلينسكي حصل على نحو 73%، فيما حصل بوروشينكو على 25% من الأصوات.

مرحلة غامضة:
  • وكالة رويترز قالت في تقرير لها إنه إذا تأكد فوز زيلينسكي بمنصب الرئيس، فإن ذلك سيدخل أوكرانيا في مرحلة سياسية جديدة غير واضحة المعالم.
  • سيمثل فوز زيلينسكي تغيرا جذريا في المشهد السياسي للبلاد التي كان كل من تولوا الرئاسة فيها منذ استقلالها عام 1991 من السياسيين المخضرمين من بينهم ثلاثة تولوا من قبل منصب رئيس الوزراء.
  • زيلينسكي تعهد خلال الحملة الانتخابية، بإنهاء الحرب في منطقة دومباس بشرق البلاد، واستئصال الفساد وسط سخط متزايد بشأن ارتفاع الأسعار وتراجع مستويات المعيشة.
مهرّج
  • سبق لزيلينسكي، الذي حصل على 30% في الجولة الأولى للانتخابات، أن كان رئيساً على الشاشة ضمن مسلسل “خادم الشعب” التلفزيوني.
  • زيلينسكي كان يجسّد شخصية أستاذ تاريخ يفوز فجأة برئاسة الدولة.
  • يعتبر مناصرو زيلينسكي أنّه إثراء للسياسة الأوكرانية بينما يدينه معارضوه لبرنامجه الغامض وقلة خبرة تعدّ خطيرة في بلد يخوض حرباً.
  • أعلن زيلينسكي ترشّحه في ليلة رأس السنة عبر قناة تلفزيونية خاصة قررت استبدال كلمة الرئيس بوروشنكو للعام الجديد بكلمته، ما أعطى لوناً استعراضياً لحملته منذ بدايتها.
  • قال في بداية حملته “حين أعلنت ترشحي إلى منصب الرئيس، وصفوني بالمهرّج. أنا مهرّج وفخور بذلك”.
  • إزاء هذه الانتقادات، أحاط زيلينسكي نفسه بمستشارين إصلاحيين وأكد نيته الإبقاء على الاتجاه الغربي لبلاده وأبدى رغبة في إطلاق مفاوضات مع روسيا، بمشاركة الولايات المتحدة، لحل النزاع.
  • يتهمه معارضوه أيضاً بأنّه دمية بيد أحد رجال الأعمال من ذوي النفوذ من معارضي الرئيس بوروشنكو، الأمر الذي ينفيه الممثل.
  • زيلينسكي تجنب التجمعات الانتخابية، حاصراً تواصله مع الناخبين عبر العروض الانفرادية لفرقته كفارتال 95، وكان يتحدث إليهم عبر تسجيلات مصوّرة ينشرها في مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من الحديث عبر القنوات أو الصحافة.
  • تعود أصول زيلينسكي إلى مدينة كريفي ريه الصناعية في وسط أوكرانيا، وهو أب لطفلين ويحمل درجة في الحقوق، ولكنه برز على الشاشة من خلال عروضه الهزلية والافلام الشعبية في أوكرانيا وروسيا أيضاً.
  • زيلينسكي، الذي يتحدث الروسية، من أصول يهودية، ولكنه يقول إن الديانة شأن خاص.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة