تعيين قائد جديد لجهاز الأمن الداخلي في الجزائر

أفادت تقارير إخبارية بتعيين الجنرال واسيني بوعزة، قائدًا جديدًا لجهاز الأمن الداخلي في الجزائر خلفا للجنرال عبد القادرة بو هدية، الذي أنهيت مهامه.

التفاصيل:
  • تم إنهاء مهام الجنرال عبد القادر على رأس الأمن الداخلي وتعيين بوعزة معروف بولائه الجمهوري لعقيدة الجيش، وفق تقارير محلية.
  • التقارير قالت إن بوعزة سيتولى منصبه الجديد اليوم الأحد.
  • واسيني بوعزة من أبرز إطارات قيادة أركان الجيش، وكان يشغل منصب المدير المركزي للمنشآت العسكرية منذ أغسطس/آب الماضي، وفق صحيفة النهار الجزائرية.
قضايا فساد:
  • محكمة جزائرية استدعت السبت رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى، ووزير المالية الحالي محمد لوكال للتحقيق في شبهة تورطهما في قضايا فساد.
  • هذا الاستدعاء جاء ضمن التحقيق في قضايا تبديد الأموال العامة ومنح مزايا غير قانونية، حسبما أعلن التلفزيون الرسمي.
  • أويحيى كان قد استقال من منصبه يوم 11 مارس/آذار الماضي خلال الحراك الاحتجاجي، بينما شغل محمد لوكال وزير المالية الحالي منصب محافظ البنك المركزي سابقًا، وعدة مناصب في مجالس عدد من البنوك الجزائرية.
  • انتقادات حادة وجهت لحكومة أويحيى لتساهلها مع أرباب العمل الذين سيطروا على مراكز صنع القرار.
خرج المواطنون في الجزائر إلى الشوارع للمطالبة بتحقيق جميع مطالبهم الداعية إلى تحقيق تغيير جذري (رويترز)
خلفيات:
  • قبل أيام، صرح قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، بأن العدالة ستفتح ملفات قضايا فساد كبرى عرفتها الجزائر خلال السنوات الأخيرة، ودعا إلى تسريع التحقيقات في ملفات فساد شهدتها البلاد في العقدين الأخيرين.
  • الأربعاء الماضي، استدعت وزارة الدفاع رجل الأعمال يسعد ربراب -أغنى رجل في الجزائر- للتحقيق معه في مشاريع ونشاط شركاته الخاصة.
  • في مظاهرات الجمعة التاسعة للحراك الشعبي بالجزائر، رفع متظاهرون عدة شعارات تطالب القضاء بالتحرك للتحقيق في ملفات فساد أثناء فترة حكم بوتفليقة.
  • على وقع حراك شعبي غير مسبوق، قدم بوتفليقة استقالته يوم 2 أبريل/نيسان الجاري، وتولى رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئاسة الدولة لمدة 90 يومًا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة