السودان: قوى التغيير تعلق الحوار مع العسكري ويعلنون التصعيد

المعتصمون أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني في الخرطوم
المعتصمون أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني في الخرطوم

قرر تحالف قوى الحرية والتغيير في السودان، الذي يعتبر الواجهة الرئيسية للاحتجاجات، تعليق الاجتماعات وعملية التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي.

كما أعلن التحالف، الذي يضم تجمع المهنيين السودانيين، خلال مؤتمر جماهيري الاستمرار في الاعتصام بالميادين، والتصعيد ضد المجلس العسكري، والتعامل معه كواجهة للنظام السابق.

أبرز ما ورد في إعلان قوى الحرية والتغيير
  • من اليوم فإن مواجهتنا ستكون مع المجلس العسكري.
  • الاعتصام مستمر ونعلق التفاوض مع المجلس العسكري حتى إنفاذ مطالبنا كافة.
  • نؤكد أن الثورة مستمرة حتى تحقيق كامل مطالب المحتجين.
  • لن نتراجع عن مطالبنا ولن نسمح بعودة النظام البائد.
  • سنعلن حكومة تتولى السلطات الانتقالية في مؤتمر صحفي بعد أيام.
  • دور القوات المسلحة ليس الحكم ولن نعترف بأية سلطة انقلابية.
  • واجهنا تعنتا من المجلس العسكري وعدم جدية في نقل السلطة إلى المدنيين.
  • إجبار البشير على التنحي كان أول مطالبنا ولكن طريق ثورتنا ما زال طويلا حتى الوصول إلى الحرية والعدالة.
  • نعلن عدم الاعتراف بالمجلس العسكري.
  • قوى إعلان الحرية والتغيير ستملأ كل المناصب في المجلس الرئاسي والحكومة.

كان رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان قد أكد التزام المجلس “نقل السلطة الى الشعب”. وأضاف في مقابلة مع التلفزيون السوداني إنه “إذا قدمت القوى السياسية مقترحا لتشكيل حكومة انتقالية متفق عليها، سنسلم السلطة غدا”.

أهم تصريحات البرهان:
  • تم العثور على سبعة ملايين يورو و350 ألف دولار في مقر إقامة البشير.
  • البشير وكثير من المسؤولين السابقين في السجن حاليا.
  • اللجنة الأمنية أعدت قوائم بالأشخاص المطلوبين ووزعتها على المراكز الحدودية في الدولة.
  • قمنا بإحالة قادة الصف الأول من جهاز الأمن والمخابرات‎‎ إلى التقاعد وإعطاء فرصة للقيادات الشابة.
  • لا يوجد أي معتقل سياسي في السجون السودانية حاليا.
  • تشكيل مجلس عسكري مدني “مطروح للنقاش”.
  • المجلس سيرد خلال الاسبوع على مطالب قادة الاحتجاجات.
  • لم تتقدم أي قوى سياسية بأسماء للحكومة المقبلة.
  • لا يوجد تباين كبير بين رؤى القوى السياسية للمرحلة الانتقالية.
  • التوافق السياسي ضروري لبدء المرحلة الانتقالية.
  • المجلس يثمن دور الشباب في الثورة ويقف إلى جانبهم.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة