رويترز: النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسيل أموال

الرئيس السوداني عمر البشير الذي أعلن الجيش تنحيته عن السلطة واعتقاله
الرئيس السوداني عمر البشير الذي أعلن الجيش تنحيته عن السلطة واعتقاله

نقلت رويترز عن مصدر قضائي في السودان، السبت، أن النيابة العامة فتحت بلاغين ضد الرئيس المخلوع عمر البشير بتهم غسيل الأموال وحيازة أموال ضخمة من دون مسوغ قانوني.

التفاصيل:
  • أضاف المصدر لـ “رويترز” أن الاستخبارات العسكرية نقلت معلومات للنيابة عن وجود مبالغ ضخمة في مقر سكن البشير الرئاسي مما أدى لقيام قوة من الاستخبارات العسكرية بتفتيش المنزل وعثرت في إحدى الغرف على حقائب بها أكثر من 351 ألف دولار و6 ملايين يورو إضافة إلى 5 ملايين جنيه سوداني.
  • قال المصدر: “وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكري بمكافحة الفساد أمر بالقبض على الرئيس السابق وباستجوابه عاجلا تمهيدا لتقديمه للمحاكمة”.
  • أضاف المصدر “ستقوم النيابة باستجواب الرئيس السابق الموجود داخل سجن كوبر”. وأشار المصدر إلى أن استجواب البشير لم يتم بعد وأن اثنين من أشقائه اعتقلا أيضا بسبب مزاعم فساد.
  • ذكر المصدر أن النيابة ستقوم باستجواب الرئيس السابق الموجود داخل سجن كوبر وأن هناك إجراءات قانونية ستتخذ ضد بعض رموز النظام السابق المتهمين بالفساد.
  • قالت مصادر من عائلة الرئيس المعزول هذا الأسبوع إنه نُقل إلى سجن شديد الحراسة في الخرطوم، ولم يتسن على الفور الاتصال بالأقارب، السبت، للتعليق على التحقيق.

كان البشير، الذي تسعى المحكمة الجنائية الدولية للقبض عليه أيضا بسبب اتهامات الإبادة الجماعية في إقليم دارفور بغرب البلاد، قد أطيح به من قبل الجيش في 11 من أبريل/نيسان بعد أشهر من الاحتجاجات على حكمه واحتُجز في مقر رئاسي.

كان تجمع المهنيين السودانيين، التي تقود الاحتجاجات، دعا إلى محاسبة البشير وأعضاء إدارته، وتطهير الفساد والمحسوبية وتخفيف حدة الأزمة الاقتصادية التي تفاقمت خلال سنوات البشير الأخيرة في السلطة.

خلفيات:
  • الأربعاء الماضي، أمر المجلس العسكري الانتقالي في السودان البنك المركزي بمراجعة التحويلات المالية منذ 1 من أبريل / نيسان ومصادرة الأموال “المشتبه فيها” وفقا لوكالة الأنباء الحكومية الرسمية.
  • المجلس العسكري السوداني الجديد أمر بتعليق نقل ملكية أي سهم حتى إشعار آخر والتبليغ عن أي عمليات نقل كبيرة أو مشتبه بها للأسهم أو الشركات إلى السلطات.
  • كانت السلطات الجديدة في السودان أعلنت عن اعتقال شقيقي الرئيس المعزول – عبد الله والعباس – وذلك في إطار حملة اعتقالات جارية لرموز النظام المخلوع والذين تدور حولهم شبهات الفساد وغيره، حسب بيان الناطق باسم المجلس العسكري.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة