رومني “يشعر بالغثيان” من ترمب والديمقراطيون يطالبون بعزله

ميت رومني (يمين) ودونالد ترمب (يسار)
ميت رومني (يمين) ودونالد ترمب (يسار)

رفضت قيادات الحزب الديمقراطي، اقتراح وزير العدل الأمريكي للسماح لهم بالاطلاع على نسخة أقل اختصارا من تقرير المحقق الخاص روبرت مولر الخاص بالتحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات.

رفض النسخة المختصرة
  • قيادات الحزب الديمقراطي في الكونغرس الأمريكي، رفضت، الجمعة، اقتراحا من وزير العدل وليام بار بالاطلاع على نسخة أقل اختصارا من تقرير المحقق الخاص روبرت مولر. 
  • ستة من النواب الديمقراطيين بقيادة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، كرروا في خطاب مطالبتهم لبار بإتاحة تقرير مولر كاملا من دون أي اختصار ولا حجب، لكنهم أبدوا استعدادهم لمناقشة الأمر مع وزارة العدل لتوفيق الآراء.
مساءلة وعزل “ترمب” هل هي واردة؟
السناتور الديمقراطية إليزابيث وارن تطالب بمساءلة وعزل ترمب
  • قالت عضو مجلس الشيوخ إليزابيث وارن التي تنافس لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي إنه يتعين على الكونغرس بدء إجراءات مساءلة الرئيس دونالد ترمب بهدف عزله وذلك بسبب ما ورد في تقرير المحقق الخاص روبرت مولر.
  • وارن كتبت على تويتر تقول “فداحة هذه المخالفة تستدعي أن ينحي المسؤولون المنتخبون من الحزبين الاعتبارات السياسية جانبا وأن يقوموا بواجبهم الدستوري” وقالت “يعني هذا أن على المجلس بدء إجراءات مساءلة رئيس الولايات المتحدة”.
  • وارن وهي أول مرشحة رئيسية من بين المنافسين على نيل ترشيح الحزب الديمقراطي، دعت إلى مساءلة الرئيس بعد يوم من إعلان تقرير مولر بشأن تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.
  • لم يثبت مولر تواطؤ فريق حملة ترمب مع موسكو ولم يوجه اتهاما للرئيس بعرقلة سير العدالة ولكن التقرير قدم تفاصيل كثيرة لمحاولات ترمب إحباط التحقيق.
  • قالت وارن عضو مجلس الشيوخ من ماساتشوستس “غض الطرف عن محاولات الرئيس المتكررة لعرقلة إجراء تحقيق حول سلوكه المخالف سيلحق ضررا كبيرا ودائما بهذا البلد”.
  • زعماء ديمقراطيون آخرون، قللوا من أهمية الحديث عن مساءلة ترمب قبل 18 شهرا فقط من انتخابات الرئاسة التي تجرى عام 2020.
“غثيان” من سلوك ترمب
ميت رومني "يشعر بغثيان" من عدم أمانة الرئيس دونالد ترمب والمحيطين به
  • من ناحية أخرى قال ميت رومني المرشح الجمهوري السابق في انتخابات الرئاسة الأمريكية إنه “يشعر بغثيان” من عدم أمانة الرئيس دونالد ترمب والمحيطين به وفقا لما ورد في تقرير بشأن محاولات روسيا التأثير على الانتخابات الأمريكية في 2016.
  • رومني قال إن عدم وجود أدلة كافية لاتهام ترمب بالتآمر مع خصم أجنبي أو عرقلة سير العدالة، والتي قال إنها كانت ستؤدي إلى أزمة دستورية، “أنباء طيبة”.
  • لكن رومني كتب في بيان على تويتر “ومع ذلك فإنني أشعر بغثيان من حجم عدم الأمانة والتضليل وتفشيهما بين أفراد في أعلى المناصب في الأرض بما في ذلك الرئيس.

  • رومني قال” لقد راعني أيضا من بين أمور أخرى ترحيب مواطنينا الذين يعملون في حملة الرئيس بالحصول على مساعدة من روسيا بما في ذلك معلومات تم الحصول عليها بشكل غير قانوني وعدم تحرك أي منهم لإبلاغ سلطات إنفاذ القانون الأمريكية وتشجيع رئيس الحملة بشكل فعال المصالح الروسية في أوكرانيا”.
  • كان رومني من المنتقدين بشدة لترامب خلال حملة انتخابات الرئاسة في 2016 قبل التفكير فيه لفترة وجيزة كمرشح لمنصب وزير الخارجية في إدارة ترمب، ويخالف تصريحه الحاد موقف الجمهوريين الآخرين والبيت الأبيض الذي وصف التقرير بأنه انتصار للرئيس.
  • ما زال ترمب يحظى بشعبية بين معظم الجمهوريين ولكن أي تحد محتمل من قبل شخص ما مثل رومني خلال عملية الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري العام المقبل قد يعقد محاولة ترمب الفوز بفترة ثانية في 2020 .
مراجعة لمدة 10 ساعات
المدعي الخاص روبرت مولر( يمين) والرئيس الأمريكي دونالد ترمب
  • قال اثنان من محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إن طاقم المحامين الخاص به قضوا عشر ساعات على الأقل في مراجعة تقرير المحقق الخاص روبرت مولر حول احتمال تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية قبل إعلان التقرير.
  • ذهب رودي جولياني وجاي سيكولو ومحاميان آخران لترمب إلى وزارة العدل يومي الثلاثاء والأربعاء لإلقاء نظرة مبكرة على التقرير المكون من 448 صفحة ويهدف لتحديد إن كانت حملة ترمب تواطأت مع روسيا وإن كان ترمب عرقل التحقيق.
  • أُعلن التقرير يوم الخميس، وقال وزير العدل وليام بار إنه تم السماح لمستشار البيت الأبيض ومحامي ترمب الشخصيين بالاطلاع على التقرير المنقح، ويواجه بار انتقادات من مشرعين ديمقراطيين بسبب تعامله مع تقرير مولر.
  • لم يذكر بار القدر الذي سمح لمحامي الرئيس بالاطلاع عليه لكن سيكولو وجولياني قالا إنهما راجعا النسخ المنقحة للتقرير من حوالي الساعة الرابعة عصرا إلى التاسعة مساء يوم الثلاثاء ومن العاشرة والنصف صباحا إلى الثالثة والنصف عصرا يوم الأربعاء ودونا ملاحظاتهما.
  • جولياني، ذكر أن المراجعة طمأنتهم بأن التقرير لا يحتوي على أي مفاجآت، وقال سيكولو إن فريق المحامين الشخصيين لترمب كان مسرورا بالنتيجة التي خلص إليها التحقيق وهي “لا تواطؤ ولا عرقلة” مقتبسا بذلك التعبير الذي استخدمه ترمب مرارا.
تراجع التأييد لترمب
  • أظهر استطلاع حصري للرأي أجرته رويترز/إبسوس تراجع عدد الأمريكيين المؤيدين للرئيس دونالد ترمب بنسبة ثلاثة في المئة إلى أدنى مستوى في العام الجاري بعد نشر تقرير المحقق الخاص روبرت مولر. 
  • يعد الاستطلاع، الذي أجري من ظهر الخميس وحتى صباح الجمعة، أول مسح على مستوى البلاد لقياس ردود فعل الأمريكيين بعدما نشرت وزارة العدل الأمريكية تقرير مولر المؤلف من 448 صفحة والذي أشار إلى عدة مناسبات ربما تدخل فيها الرئيس في التحقيق.
  • الاستطلاع، أوضح أن 37 % من البالغين الأمريكيين يؤيدون أداء ترمب مقارنة بنحو 40 % في استطلاع مشابه أجري يوم 15 أبريل نيسان وذلك في أدنى نسبة تأييد للرئيس خلال 2019.
  • قال مولر في التقرير إن التحقيق لم يخلص إلى أن حملة ترمب نسقت مع الروس، لكن المحققين وجدوا “تصرفات عديدة للرئيس ترقى إلى حد ممارسة تأثير غير قانوني على تحقيقات (هيئات) إنفاذ القانون”.
  • رغم إحجام مولر في النهاية عن اتهام ترمب بارتكاب جريمة، فإنه قال إن التحقيق لم يبرئ ساحة الرئيس.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة