البرادعي: جواز سفري ينتهي هذا الشهر ولم أتلق ردا من الخارجية

السياسي المصري محمد البرادعي
السياسي المصري محمد البرادعي

كشف محمد البرادعي نائب الرئيس المصري السابق، أن بلاده تجاهلت طلب تجديد جواز سفره الذي أرسله قبل شهر.

التفاصيل:  
  • في تغريدة عبر حسابه بـموقع “تويتر”، السبت، قال البرادعي المعارض للنظام الحالي: طبقاً لما أبلغتني به وزارة الخارجية، تقدمت منذ 4 أسابيع بطلب تجديد جواز سفري إلى رئاسة الجمهورية. حتى الآن لم أتلق ردا. جواز سفري الحالي ينتهي هذا الشهر، رجاء مراعاة عامل الوقت.
  • لم تعلق الخارجية المصرية حتى الآن لكنها في رد على شكوى مماثلة من البرادعي عام 2017، نفت تأخير تجديد جواز سفره، مؤكدة أنه في الطريق للسفارة المصرية في فيينا بالحقيبة الدبلوماسية للتسليم.

  • في 2017، اشتكي البرادعي من تأخير تجديد جواز سفره مطالبا بعدم الخلط بين حقوق المواطن وتأييد الأنظمة، بالتزامن مع أكثر من شكوى من معارض مصري بينهم أيمن نور من عدم إمكانية تجديد جواز سفرهم.
  • تغريدة البرادعي اليوم جاءت بالتزامن مع ذهاب المصريين للإدلاء بأصواتهم، السبت، على تعديلات دستورية تسمح للرئيس عبد الفتاح السيسي بالبقاء في الحكم حتى عام 2030.
  • البرادعي سبق وأعلن أن التعديلات الدستورية المقترحة في مصر “باطلة”، قائلا في تغريدة في فبراير الماضي إن “التعديلات الدستورية باطلة سواء تم رفضها كما يجب أو الموافقة عليها، لأنها تنسف أهم مبادئ الشرعية الدستورية مثل الفصل بين السلطات وتداول السلطة”.

خلفيات:
  • البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والحاصل على جائزة نوبل يقيم حاليا في العاصمة النمساوية فيينا.
  • وُصف البرادعي في مطلع عام 2010، بـ “المُخلص من حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك”، حيث ناصره مئات النشطاء والشباب في عام 2010، وقاد بمشاركة الإخوان المسلمين، الجبهة الوطنية للتغيير (جمعت طيفا كبيرا من المعارضة آنذاك)، وبرز اسمه بقوة عقب الإطاحة بمبارك في 11 فبراير/شباط 2011.
  • البرادعي قاد منذ 5 ديسمبر/كانون أول 2012 جبهة الإنقاذ الوطني، المعارضة لحكم الرئيس المعزول محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، وألقى كلمة مؤيدة للانقلاب العسكري حين أطاح قادة الجيش بمرسي، في 3 يوليو/تموز 2013.
  • البرادعي تولى منصب النائب لرئيس الجمهورية المؤقت وقتها عدلي منصور، قبل أن يستقيل من منصبة منتصف أغسطس/آب 2013، احتجاجا على فض اعتصامات مؤيدي مرسي في القاهرة بالقوة ما خلف مئات القتلى والمصابين.
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة