وزير العدل: تقرير مولر أثبت عدم تعاون ترمب مع الروس بالانتخابات

وزير العدل الأمريكي يرفض المثول أمام اللجنة القضائية

أعلن وزير العدل الأمريكي وليام بار، الخميس، أن تقرير مولر عن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة 2016 أظهر أن الرئيس دونالد ترمب وحملته الانتخابية لم يتعاونوا مع الروس.

ماذا قال بار؟
  • تقرير المحقق الخاص يقول إن تحقيقه لم يثبت أن أعضاء حملة ترمب تآمروا أو نسقوا مع الحكومة الروسية في تدخلاتها في الانتخابات.
  • أظهر التقرير أن البيت الأبيض تعاون بشكل تام مع المحقق الخاص روبرت مولر، وأن الرئيس ترمب لم يقم بأي خطوة لإفشال التحقيق.
  • بار: البيت الأبيض تعاون بشكل تام مع تحقيق المحقق الخاص، ووفر حرية الاطلاع على وثائق الحملة والبيت الأبيض، ووجه كبار المساعدين إلى الإدلاء بشهاداتهم بحرية.
  • بار: “في الوقت ذاته لم يقم الرئيس بأي خطوة تحول دون اطلاع المحقق الخاص على أي وثائق أو شهود لإكمال تحقيقه، ولم يستخدم أي صلاحية يمتلكها” للقيام بذلك.
  • بار أكد أن محامو ترمب اطلعوا على النسخة المنقحة من التقرير في وقت سابق من هذا الأسبوع قبل نشره الخميس.
  • بار: البيت البيض لم يُدخل أي تغيير على التقرير النهائي ولم يستخدم الصلاحية التنفيذية لحماية المعلومات الداخلية للبيت الأبيض.
  • بار: نائب وزير العدل وأنا خلصنا إلى أن الأدلة التي أوردها المحقق الخاص غير كافية لتأكيد أن الرئيس ارتكب جريمة عرقلة سير العدالة.
  • بار: تقرير مولر يورد 10 وقائع تتعلق بترمب ويقيم ما إذا كانت تصل إلى حد عرقلة مسار التحقيق.
  • بار تابع قائلا إنه اختلف مع نائبه رود روزنستاين حول بعض “النظريات القانونية” لمولر عن عرقلة سير العدالة وخلصا إلى أن المحقق الخاص ليست لديه أدلة “كافية” على أن ترمب ارتكب جريمة عرقلة العدالة.
  • قال بار إنه ليست هناك أدلة كذلك على أن ترمب تصرف بنية سيئة.

وصرح بار قبل نشر تقرير مولر “توجد مجموعة كبيرة من الأدلة التي تظهر أن الرئيس شعر بالإحباط والغضب لاعتقاده الصادق بأن التحقيق يقوض رئاسته وأن معارضيه السياسيين وراءه، وأن تسريبات غير قانونية غذته”.

خلفيات:
  • قبيل صدور النسخة وصف الرئيس ترمب التحقيق بأنه “أكبر خدعة سياسية على الإطلاق”، واتهم -في سلسلة “تغريدات” نشرها على “تويتر” صباح الخميس- خصومه من الحزب الديمقراطي، ومن بينهم منافسته هيلاري كلينتون، بارتكاب جرائم غير محددة.
  • عمل كل من فريقي روبرت مولر ووزير العدل الأمريكي معا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، لتنقيح المعلومات التي تندرج ضمن المعلومات السرية بحسب القوانين الأمريكية.
  • طالبت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، المحقق مولر بالمثول أمام الكونغرس.
  • قالت بيلوسي إن بار فقد مصداقيته كما أفقد وزارة العدل استقلاليتها، بسبب جهوده الفردية لحماية الرئيس ترمب.
  • تشاك شومر زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ، وصف عملية إصدار التقرير بالمسمومة، أما رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب جيري نادلر فرأى أن عقد المؤتمر أمر خاطئ.

    

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات