استشهاد معلمة فلسطينية دهسها مستوطن قرب بيت لحم

استشهاد معلمة فلسطينية دهسا بشاحنة مستوطن إسرائيلية

استشهدت معلمة فلسطينية، صباح اليوم الخميس، دهسًا بشاحنة مستوطن إسرائيلي في بلدة تقوع في شرق بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

دهس متعمد:
  • مصادر طبية أفادت بأن السيدة فارقت الحياة في المكان بعد اصطدام سيارتها بشاحنة إسرائيلية في تقوع.
  • مصادر محلية، قالت إن فاطمة محمد سليمان (42عامًا)، استشهدت بعد أن دهسها مستوطن بشاحنة إسرائيلية أمام منزلها “متعمدًا” وفرّ من المكان.
  • المصادر أفادت بأن المستوطن دهس فاطمة أثناء ذهابها إلى عملها في مدرسة “الرشايدة” المجاورة لبلدتها.
  • شاحنة تحمل لوحة إسرائيلية صدمت مركبة الشهيدة، فخرجت من مركبتها لرؤية الأضرار التي تعرضت لها، إلا أن الشاحنة تعمدت دهسها أثناء ذلك.

  • المصادر أكدت تعرض مركبة الشهيدة لحادث صدم من مركبة مستوطن، وأثناء تفقدها لمركبتها، ورغم أن مكان الحادث كان واضح للعيان، إلا أن سائق شاحنة يقودها مستوطن مال إلى جهة الحادث وتعمد دهسها.
  • شرطة الاحتلال حضرت إلى المكان وصادرت كاميرات المراقبة الموجودة على المنزل، ورفضت إطلاع عائلة الشهيدة عليها.
  • في السياق، أعلنت مؤسسات وفعاليات بلدة تقوع، الإضراب الشامل اليوم الخميس، حدادًا على استشهاد المعلمة.

خلفيات:
  • يشار إلى أن حوادث دهس المستوطنين لمواطنين فلسطينيين قد ازدادت بصورة كبيرة، مؤخرًا.
  • رغم هذا العدد الكبير من حوادث الدهس؛ إلا أن سلطات الاحتلال تفرج عن المستوطنين مرتكبي حوادث الدهس وتدعي في كل مرة أنه حادث سير عادي.
  • في المقابل قُتل عشرات الفلسطينيين بالرصاص من قبل قوات الاحتلال بزعم تنفيذهم حوادث دهس اعتبرتها متعمدة وفقًا لشهادات المستوطنين والجنود.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية