رئيس الأركان الجزائري: سير المرحلة الانتقالية سيتم بمرافقة الجيش

قال رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق قايد صالح اليوم الأربعاء إن الجيش سيدعم المرحلة الانتقالية في البلاد لكن المرحلة المقبلة تتطلب من الشعب الصبر.

أبرز تصريحات قايد صالح التي نقلتها قناة النهار:
  • الجيش سيضمن تلبية مطالب الشعب مضيفا أن “أطرافا أجنبية تحاول زرع الفتنة وزعزعة الاستقرار في الجزائر”.
  • المرحلة الحاسمة تقتضي من أبناء الشعب التحلي بالوعي والصبر والفطنة للوصول لبر الأمان.
  • مع انطلاق المرحلة الجديدة واستمرار المسيرات سجلنا محاولات من أطراف أجنبية لضرب الاستقرار.
  • سير المرحلة الانتقالية سيتم بمرافقة الجيش الذي سيسهر على متابعة سير هذه المرحلة.
  • سجلنا محاولات من أطراف أجنبية انطلاقا من خلافات تاريخية لزرع الفتنة وضرب استقرار البلاد.
  • سير المرحلة الانتقالية سيتم بمرافقة الجيش في ظل الثقة المتبادلة بينه وبين الشعب.

تراخيص لعشرة أحزاب
  • ذكرت قناة النهار التلفزيونية أن وزارة الداخلية الجزائرية أصدرت تراخيص لعشرة أحزاب سياسية جديدة.
  • كان البرلمان الجزائري قد عين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا للبلاد. 
  • بن صالح قال إنه سينظم انتخابات من المتوقع إجراؤها في غضون 90 يوما.
  • اندلعت مظاهرات في مدن جزائرية عدة رفضا لتنصيب بن صالح في منصب الرئيس المؤقت، ومطالبة بتنحية رموز نظام بوتفليقة عن قيادة المرحلة الانتقالية.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة