الليكود يتقدم ونتنياهو يستبق النتائج النهائية ويعلن فوزه

مراقبون: فوز اليمين بالانتخابات الإسرائيلية من شأنه وأد عملية السلام في المنطقة
مراقبون: فوز اليمين بالانتخابات الإسرائيلية من شأنه وأد عملية السلام في المنطقة

أظهر فرز 97% من صناديق الاقتراع بالانتخابات العامة الإسرائيلية، صباح الأربعاء، تفوق حزب “الليكود” برئاسة بنيامين نتنياهو، بفارق مقعد واحد عن منافسه “كاحول لافان” بقيادة بيني غانتس.

وبلغت نسبة التصويت في انتخابات الكنيست 67.9%، وحصد العرب 10 مقاعد من أصل 120، فيما استبق نتنياهو، فجر اليوم، النتائج النهائية، بالإعلان عن فوزه وبدئه اتصالات تشكيل الحكومة المقبلة عبر التواصل مع الأحزاب اليمينية، التي أعلن عدد منها دعمه له.

الليكود يتقدم بفارق ضئيل:
  • وسائل إعلام إسرائيلية توقعت فوز رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، في انتخابات الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، بعد أن أظهرت النتائج شبه الكاملة أنه في وضع أفضل من منافسه الرئيسي لتشكيل ائتلاف يميني، وأن ائتلافه سيكون مستقرًا أكثر من الائتلاف الحالي الذي استند إلى 61 عضوًا فقط.
  • عربيًا، تمكنت قائمة “الجبهة والعربية للتغيير” من اجتياز نسبة الحسم والحصول على 6 مقاعد، بينما حصل تحالف الموحدة والتجمع على 4 مقاعد.
  • يشار إلى أن نسبة الحسم تبلغ حاليًا 3.25% من مجمل الأصوات، وأن الأصوات التي تحصل عليها القوائم التي لا تتجاوز هذه النسبة تذهب هدرًا ولا تؤخذ بالحسبان.
ناخبون يدلون بأصواتهم في الانتخابات العامة الإسرائيلية (مكان)

 

  • النتائج غير النهائية، تبين أن حزب “اليمين الجديد” الذي يقوده وزيرا التعليم والقضاء، نفتالي بينيت وآييلت شاكيد، خارج الكنيست المقبلة.
  • وبحسب هذه النتائج فان معسكر اليمين قد حصل على 66 مقعدًا ومعسكر “اليسار” حصل على 54 مقعدًا، فيما تواصل الحكومة الحالية مهامها إلى أن يُعلن عن تشكيل حكومة جديدة تحل مكانها.
  • تعتبر نتائج حزب الليكود و”كاحول لافان” إنجازًا للقائمتين، إذ إن عدد المقاعد الذي حصل عليها نتنياهو هي الأعلى في تاريخ الليكود، بينما يعتبر حزب “كاحول لافان” (أزرق أبيض) أول حزب يحصل على هذا العدد من المقاعد من المرّة الأولى التي يدخل فيها الحياة السياسية، في حين تعتبر نتائج حزب العمل الأسوأ في تاريخه.
  • حاليًا، يتم فرز المظاريف المزدوجة وعددها يزيد عن 250 ألفا. وتشمل هذه المظاريف أصوات جنود الجيش الإسرائيلي والمرضى في المستشفيات والسجناء والعاملين في السلك الدبلوماسي خارج “إسرائيل”.
وفيما يلي النتائج بعد فرز 97% من الأصوات:

نتنياهو يستبق النتائج النهائية ويعلن فوزه:
  • هيئة البث الإسرائيلي “مكان” قالت إن نتنياهو أعلن عن انتصاره في الانتخابات خلال خطاب ألقاه في تل أبيب فجر اليوم، شاكرا نشطاء حزب الليكود الذين ساهموا في “إنجاز خيالي” لا يمكن تصوره واستيعابه، وفق تعبيره.
  • نتنياهو أضاف أنه شرع منذ الليلة الماضية في اتصالات مع أحزاب اليمين الشركاء الطبيعيين لليكود بهدف تشكيل الحكومة المقبلة، مؤكدًا أن هذه ستكون حكومة يمين إلا أنه سيكون رئيس وزراء لجميع مواطني “إسرائيل”.
  • قبل ذلك أعلن منافسه بيني غانتس رئيس كاحول لافان، عن فوز قائمته قائلًا إنه سيكون رئيس وزراء الجميع وليس ناخبيه فحسب، وفق “مكان”.
  • غانتس أضاف خلال خطاب ألقاه في تل أبيب، أن هذا “يوم تأريخي” إذ اختار أكثر مليون شخص كاحول لافان، وأشار إلى أن حزبه ينتظر النتائج الحقيقية التي ستصب، حسب تقديره، في صالح كاحول لافان.
نتنياهو خلال كلمة له في تل أبيب بعد تقدم حزبه في الانتخابات الإسرائيلية (غيتي)
 انتخابات الكنيست الـ21:
  • افتتحت عند الساعة السابعة من صباح أمس الثلاثاء في “إسرائيل” صناديق الاقتراع لانتخابات الكنيست الـ21، حيث تشارك 40 قائمة في انتخابات توصف بأنها الأشرس والأكثر استقطابًا في تاريخ الانتخابات الإسرائيلية، إذ تأتت على وقع احتدام المنافسة بين معسكري اليمين والمركز وخوض الأحزاب العربية الانتخابات بقائمتين منفصلتين.
  • بذريعة الانتخابات، فرض جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ منتصف ليل الإثنين وحتى منتصف ليل الثلاثاء، طوقًا أمنيًا شاملًا على الضفة الغربية المحتلة، ومعابر قطاع غزة.
  • طريقة الانتخابات في “إسرائيل” مزدوجة، بحيث يتم انتخاب رئيس الوزراء بشكل مباشر، ويتم انتخاب الحزب عن طريق القائمة، وفي حال التعادل بين المتنافسين، يتم إجراء جولة أخرى من الانتخابات بين الشخصين فقط، وليس للأحزاب.
  • المتنافس الذي يحصل على أعلى نسبه أصوات، يتم تكليفه من “رئيس الدولة” بتشكيل الحكومة خلال شهر من موعد التكليف، وفي حال عدم مقدرته على تشكيل حكومة مستقلة من حزبه، فيلجأ إلى تشكيل ائتلاف حكومي من الأحزاب الأخرى، ويجب أن يكون إجمالي عدد المشاركين في الائتلاف، أكثر من نصف أعضاء الكنيست، بمعني أكثر من 60 زائد واحد.
بيني غانتس زعيم حزب "كاحول لافان" يدلي بصوته في الانتخابات الإسرائيلية (رويترز)
 إجراءات تشكيل الحكومة بعد الانتخابات:
  • بعد فترة أقصاها سبعة أيام من يوم إعلان النتائج، يكلف الرئيس الإسرائيلي أحد أعضاء الكنيست بتشكيل الحكومة، إذ يقوم بدوره بمفاوضات مع الكتل البرلمانية، وله فترةٌ أقصاها 28 يومًا لإتمام تشكيل الحكومة والائتلاف الحكومي، وفق “مكان”.
  • في حال لم يتمكن عضو الكنيست من تحقيق مهمته في تلك الفترة، فيمكن أن يمددها الرئيس بـ 14 يومًا أخرى ثلاث مرات، فتصل فترات التمديد الكاملة إلى 42 يومًا.
  • بمجرد استكمال تشكيل الحكومة، يقوم النائبُ المكلف بالتشكيل، بإبلاغ الرئيس الإسرائيلي ورئيس الكنيست، فيحددا موعدًا لعقد جلسةٍ أولى في الكنيست للإعلان عن الحكومة الجديدة.
  • بعد ذلك تعلن الحكومة عن خطوطها العريضة وسياستها في مختلف المجالات وتوزيع الحقائب الوزارية، وتطلب ثقة الكنيست، ويصبح من شكل الحكومة رئيسًا لها، فتباشر الحكومة عملها التنفيذي رسميًا.
  • في حال تعذر على عضو الكنيست الأول تشكيل الحكومة حتى بعد كل التمديدات الزمنية، أي بعد مضي 70 يومًا، يكلف الرئيس الإسرائيلي، عضو كنيست آخر بمهمة تشكيل الحكومة.
  • إذا باءت بالفشل جهود النائب الثاني أيضًا، فإن كل إجراءات التشكيل تتوقف، ويُعلن عن إجراءِ انتخابات جديدة خلال فترة أقصاها 90 يومًا.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة