“مكان” الإسرائيلية: حماس طلبت 20 مليون دولار لإعادة الهدوء في غزة

تقوم هيئة مسيرات العودة منذ أيام بالتحشيد للمشاركة في مسيرة العودة للضغط بشكل كبير على الاحتلال الاسرائيلي من أجل كسر الحصار
تقوم هيئة مسيرات العودة منذ أيام بالتحشيد للمشاركة في مسيرة العودة للضغط بشكل كبير على الاحتلال الاسرائيلي من أجل كسر الحصار

قالت هيئة البث الإسرائيلي “مكان”، إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اشترطت عودة الهدوء في محيط قطاع غزة بتسلمها عشرين مليون دولار لصرف رواتب موظفيها.

ومن المقرر أن يصل إلى القطاع اليوم وفد أمني مصري في إطار المساعي لضبط الهدوء، وقال مصدر في حماس إن الحركة تنتظر تلقي إجابات من مصر إذا كانت “إسرائيل” مستعدة للعودة إلى الهدوء الأصلي.

كما ينطلق اليوم أيضًا، المسير البحري الـ25 في شمال غربي القطاع مطالبًا برفع الحصار وإنهاء معاناة المواطنين في غزة.

المتظاهرون الفلسطينيون أطلقوا طائرات ورقية بزجاجات حارقة أثناء الاشتباكات على حدود غزة (رويترز)
خياران أمام الاحتلال:
  • المحطة الإسرائيلية ذكرت أن حركة حماس وضعت “إسرائيل” أمام خيارين، إما مبلغ 20 مليون دولار لدفع أجور موظفيها، أو ستستمر في التصعيد في بمحيط القطاع.
  • حماس أشارت إلى أن “إسرائيل” انتهكت اتفاقية التهدئة، وإذا أرادت العودة إليها، عليها تجديد دفع الرواتب للمسؤولين، وقالت الحركة إن إسرائيل أحرجتهم ولعبت بالأموال المخصصة للرواتب.
  • مصدر من حماس قال إن إسرائيل انتهكت التهدئة دون أن توافق على تبني المرحلة الثانية منها والتي تنص على تحقيق الهدوء عند السياج الامني لمدة نصف عام، وتوسيع منطقة صيد الأسماك إلى مسافة عشرين ميلًا.
  • المصدر أضاف في حديث مع “صوت إسرائيل”، أن حماس غير متقيدة حاليًا بالتهدئة لذا عادت إلى مسرح البالونات المفخخة.
  • حماس رفضت قبل خمسة أسابيع قبول أموال رواتب مسؤولي المنظمة، ووافقوا على تحويلها إلى دفع معاشات تقاعدية للعائلات المحتاجة وتمويل مشاريع الأمم المتحدة في مجال التوظيف.
  • المصدر قال إن إسرائيل التزمت في أول أسبوعين بعد الاتفاقات، بالسماح بتمويل الرواتب والوقود إلى غزة، وفي المقابل، قامت حماس بتقييد المظاهرات على طول الحدود.
  • المصدر: شملت المرحلة الثانية، التي كان من المفترض أن تمتد ستة أشهر، توسيع منطقة الصيد إلى 20 ميلاً بحريًا، وفتح المعابر، واستيراد بضائع إضافية إلى قطاع غزة وإزالة القيود المفروضة على بعض المواد ذات الاستخدام المزدوج.

  • رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان، علّق على إنذار حماس قائلًا “إن الذين استسلموا لأول مرة لابتزاز الإرهابيين، يجب ان يفهموا انهم سيكونون مرهونين لهم مدى الحياة”.
  • ليبرمان أضاف في تغريدة على تويتر: سيكون لدى الطرف الآخر المزيد والمزيد من الطلبات كل شهر، وبدلًا من دفع الرسوم لمنظمة حماس، يجب علينا ضربهم بقوة وتدمير قدرتهم وقوة إرادتهم على قتالنا.
البالونات الحارقة:
  • جيش الاحتلال يخطط لتكثيف الرد على إطلاق زجاجات المولوتوف المشتعلة، وأجرى الجيش الإسرائيلي سلسلة من النقاشات حولها في الأسابيع الأخيرة.
  • أحد الحلول التي تم التوصل لها هي إلحاق الضرر برؤوس قاذفات صواريخ حماس وقاذفات الطائرات الورقية، لذلك يجب موافقة القيادة السياسية، بما أن الهجوم قد يؤدي إلى تصعيد بين الاحتلال وغزة، بحسب الإعلام الإسرائيلي.
مسيرات العودة في قطاع غزة (رويترز)

 

  • في وقت سابق استهدف طيران الاحتلال الحربي، يوم أمس الإثنين، موقعين للمقاومة وسط قطاع غزة، بزعم إطلاق بالونات حارقة على مستوطنات غلاف غزة.
  • الاحتلال الإسرائيلي قابل مسيرات العودة السلمية بالقمع، فقتل وأصاب المئات، ما دفع الفلسطينيين لاستخدام البالونات والطائرات الورقية الحارقة، ضد دولة الاحتلال ما تسبب بإحراق مساحات من الدونمات الزراعية في المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة للقطاع.
  • الاحتجاجات التي حملت اسم “مسيرة العودة الكبرى” انطلقت في 30 من مارس/آذار 2018 للتأكيد على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وأحفادهم لأراضي أسرهم ومنازلهم التي خرجوا منها بسبب الاحتلال الإسرائيلي عام 1948، وللمطالبة برفع الحصار عن القطاع.
  • إسرائيل تفرض حصارًا على قطاع غزة، منذ فوز حركة حماس بالأغلبية في الانتخابات البرلمانية عام 2006، ثم شدّدته منتصف عام 2007.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة